fbpx

الأثنين 23 ذو الحجة 1442ﻫ - 2 أغسطس، 2021

مقتل 3 إرهابيين في سوسة التونسية

img

قتل عنصر من الحرس الوطني التونسي صباح الأحد 6 سبتمبر، في هجوم إرهابي بمدينة سوسة الساحلية في شرق البلاد، وأردت قوات الأمن ثلاثة إرهابيين، وفق ما أعلن المتحدث باسم الحرس الوطني لوكالة “فرانس برس”.

ويعيد كل اعتداء البلاد إلى ذكرى سلسلة اعتداءات انتحارية نفذت قبل انتفاضة العام 2011، وشهدت مدينة سوسة خصوصاً اعتداء إرهابياً دامياً عام 2015.

وقال المتحدث حسام الدين الجبالي، إن “دورية أمنية تضم اثنين من أعوان الحرس الوطني تعرضت للاعتداء بسكين من طرف إرهابي في وسط مدينة سوسة” على بعد 140 كيلومتراً جنوب العاصمة تونس.

وأضاف، أن “واحداً منهما استشهد والثاني مصاب بجروح في المستشفى”.

وأوضح الجبالي أن قوات الأمن لاحقت المهاجمين الذين استولوا على سيارة الدورية وأسلحة الضحيتين، مشيراً إلى أن “ثلاثة إرهابيين قتلوا في تبادل إطلاق نار”. وأكد استعادة قوات الأمن السيارة والأسلحة.

ووقع الهجوم وجرت ملاحقة المهاجمين عند مفترق أكودة في منطقة القنطاوي السياحية، وفق الحرس الوطني.

وفي مكان وقوع الهجوم، فرضت الشرطة طوقاً أمنياً، وفق ما أفاد مصور في “فرانس برس”.

من جهتها، أشارة وزارة الداخلية التونسية في بيان نشرته على موقعها الرسمي إلى تعرض “عونين تابعين لسلك الحرس الوطني” الأحد إلى “عملية دهس من طرف ثلاثة إرهابيين بواسطة سيارة” لكن من دون أن تأتي على ذكر عملية الطعن.

وأكدت الوزارة “القضاء على الإرهابيين الثلاثة” في تبادل إطلاق النار، من دون إعطاء المزيد من التفاصيل.

وأوضح الرئيس قيس سعيد الذي تفقد مكان الهجوم خلال حديث إلى مسؤول أمني، أن المهاجمين دهسوا عنصري الأمن ثم طعنوهما.

وقال سعيد، “الشرطة الفنية يجب أن تتوصل إلى من يقف وراء هؤلاء الإرهابيين، ربما يكونون قاموا بالعملية منفردين أو ربما يكونوا وراء تنظيم”.

كذلك توجه إلى مكان الهجوم كل من رئيس الوزراء هشام المشيشي، ووزير الداخلية توفيق شرف الدين.

img
الادمن

العدسة

اترك تعليقاً

العلامات