fbpx

الأثنين 17 رجب 1442ﻫ - 1 مارس، 2021

تكتم في بيروت.. هل نقلت طائرة من البقاع معتقلاً أمريكياً؟

img

على مدى الساعات الماضية انتشرت أنباء إطلاق سراح الصحفي الأمريكي أوستين تايس الذي اختفى في سوريا عام 2012، كالنار في الهشيم.

وتداول صحفيون وناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي خبر إقلاع طائرة من البقاع في لبنان إلى الولايات المتحدة الأمريكية حاملة هدية سورية إلى واشنطن.

إلا أن الخبر الذي إن صح قد يحمل بشرى العام لأهل الصحفي الأمريكي الذي أكدا أكثر من مرة أنه حي، ومعتقل لدى النظام السوري، داعين الإدارة الأمريكية إلى التفاوض مع دمشق من أجل إطلاق سراحه، بقي يتيماً ومعلقاً في الهواء دون أن تتبناه أي جهة.

لا جواب

وفي محاولة للتواصل مع مكتب المدير العام للأمن اللبناني اللواء عباس إبراهيم، الذي كرم قبل أسابيع في الولايات المتحدة لدوره في تحرير مختطفين، والذي قيل أيضاً أنه يعمل على هذا الملف، لم يأت الجواب الشافي.

إذ أكدت مصادر من بيروت أن الملف محاط بحزام شديد من التكتم، ولا يمكن أن يرشح عنه أية معلومات لحساسيته.

يذكر أن قضية أوستين طفت إلى السطح مجدداً الشهر الماضي، بعد أن أفادت وسائل إعلام أمريكية بأن مسؤولاً أمريكياً سافر إلى دمشق لعقد اجتماعات سرية مع حكومة النظام السوري سعياً للإفراج عن مواطنين أمريكيين اثنين على الأقل تعتقد واشنطن أن دمشق تحتجزهما.

يذكر أن الولايات المتحدة قطعت العلاقات الدبلوماسية مع سوريا عام 2012، احتجاجاً على قمع المتظاهرين آنذاك.

لكن الإدارة الأمريكية تسعى للإفراج عن أوستين الصحفي المستقبل، والضابط السابق في سلاح مشاة البحرية الأمريكية الذي اختفى في سوريا عام 2012، ومجد كمالماز، معالج سوري أمريكي اختفى بدوره بعد القبض عليه عام 2017، إلى جانب 4 أمريكيين آخرين على الأقل.

img
الادمن

عدسة

هناك حقيقة مثبتة منذ زمن طويل وهي أن المحتوى المقروء لصفحة ما سيلهي القارئ عن التركيز على الشكل الخارجي للنص

اترك تعليقاً

العلامات