fbpx

السبت 15 رجب 1442ﻫ - 27 فبراير، 2021

“برتاح وبريحكم مني”.. رسالة انتحار من طفل سوري

img

“أنا آسف يا أبي بس ما عاد أتحمل.. وهالشي بيريحني وبيريحكم مني وبيريح إمي”.. هذه كانت آخر كلمات كتبها طفل سوري قبل انتحاره شنقاً في مدينة حمص.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن الطفل عمر الخطيب الذي يبلغ من العمر 15 عاماً توفي قبل يومين في حي “باب الدريب” ضمن أحياء مدينة حمص بعد أن قام بشنق نفسه في منزل والده الذي ما يزال قيد الإنشاء.

وبحسب المرصد، فقد عثر على ورقة بحوزة الطفل بعد شنق نفسه مكتوب عليها، “أنا آسف يا أبي بس ما عاد أتحمل وهالشي بيريحني وبيريحكم مني وبيريح إمي”.

كما أشار إلى أن عائلة الطفل المنتحر تعاني من خلافات دائمة بين والده ووالدته بسبب الفقر والحاجة، ما شكل ضغطاً نفسياً عليه ودفعه للانتحار.

وأثارت الحادثة موجة تعاطف واسع مع الطفل على مواقع التواصل الاجتماعي، وذكر عدد من أهالي المدينة أن الفقر والحرمان كانا يسببان مشاكل مستمرة ودائمة ضمن العائلة.

وتناقل العديد من السوريين رسالة الانتحار هذه، للدلالة على عمق الأزمة المعيشية والاقتصادية بعد سنوات من الحرب والتهجير والدمار والقتل الذي طال المدنيين.

img
الادمن

عدسة

هناك حقيقة مثبتة منذ زمن طويل وهي أن المحتوى المقروء لصفحة ما سيلهي القارئ عن التركيز على الشكل الخارجي للنص

اترك تعليقاً

العلامات