fbpx

الجمعة 2 شوال 1442ﻫ - 14 مايو، 2021

9 بالمئة من الناتج المحلي.. الأمم المتحدة تقدر حجم الفساد في لبنان

img

قدر مدير المشروع الإقليمي لمكافحة الفساد وتعزيز النزاهة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في البلدان العربية أركان السبلاني، حجم الفساد في لبنان بنحو 9 في المئة من الناتج الإجمالي السنوي، أي ما يعادل 5 مليارات دولار سنوياً، بحسب بيانات عام 2019.

ويعاني لبنان من أزمة اقتصادية خانقة جراء ارتفاع معدلات الدين العام الخارجي إلى 90 مليار دولار، وتصاعد معدلات الفقر إلى أكثر من 50 في المئة، وارتفاع نسبة البطالة إلى 35 في المئة، وسط تحذيرات الأمم المتحدة من أن الجوع بات يهدد أكثر من مليون لبناني خلال العام الحالي.

إلى جانب ذلك، كشف السبلاني أن عجز السلطات اللبنانية عن المحاسبة ومتابعة حالات الفساد في مرفأ بيروت فقط، تسبب في خسارة الخزينة اللبنانية نحو 800 مليون دولار سنوياً، في حين وصل معدل الفساد في سلك الجمارك إلى نحو مليار دولار بشكل سنوي.

ويشهد لبنان موجة احتجاجات واسعة منذ أكتوبر الماضي بسبب تفشي الفساد وسوء إدارة البلاد، وللمطالبة بحكومة مستقلة مصغرة وإسقاط النظام السياسي، وهي المظاهرات التي تصاعدت وتيرتها عقب انفجار مرفأ بيروت قبل ما يزيد عن أسبوعين، والتي حملت حزب الله المدعوم من إيران مسؤولية الفساد في المرفأ على اعتبار أنه المسيطر على إدارته عبر عدة شخصيات مقربة من الحزب.

كما اعتبر المسؤول الأممي، أن الأزمة في لبنان لن يتم حلها إلا إذا وجد الالتزام الكامل والجدي في دعم آليات الرقابة والشفافية ومكافحة عمليات الفساد، مشدداً على ضرورة تنسيق جهود الدولة اللبنانية مع الأولويات التي تم تحديدها في الاستراتيجية لمكافحة الفساد والمعايير الدولية.

img
الادمن

العدسة

اترك تعليقاً

العلامات