fbpx

الخميس 1 شوال 1442ﻫ - 13 مايو، 2021

سلمته تركيا وحكمت عليه إيران بالإعدام.. فانتحر والده

img

أفاد موقع “امتداد” الإيراني بأن والد أمير حسين مرادي، أحد المتظاهرين المعتقلين المحكومين بالإعدام، انتحر صباح الإثنين 28 سبتمبر في منزله، إثر الضغوط الأمنية على العائلة.

وذكر الموقع في تقرير على قناته عبر تطبيق “تلغرام”، أن والدة أمير حسين مرادي أكدت أنه تم العثور على جثة الأب في قبو المنزل صباح اليوم، وأن القوات الأمنية حضرت في المنزل منذ الصباح.

وأضافت، أنه “منذ عدة ساعات يتواجد عدد من الصحفيين المنسوبين للإذاعة والتلفزيون في باحة المنزل، وأرادوا التحدث إلينا لكنهم غادروا الآن”.

وبحسب العائلة، فقد ازدادت الضغوط على عائلة مرادي بشكل كبير خلال الآونة الأخيرة لدرجة أن والد أمير حسين مرادي كان يتحدث عن ابنه طوال الوقت حتى اللحظة الأخيرة، وتمنى أن يجلسوا جميعاً في يوم من الأيام على نفس الطاولة مرة أخرى.

تركيا سلمت متظاهرين لإيران

يذكر أن أمير حسين مرادي كان قد هرب إلى تركيا مع صديقه سعيد تمجيدي، عقب احتجاجات نوفمبر الماضي، لكن أنقرة قامت باعتقالهما وتسليمهما قسراً إلى إيران.

وفي الوقت الحالي ينتظر أمير حسين مرادي وسعيد تمجيدي وصديقهما الثالث محمد رجبي، تنفيذ حكم الإعدام رغم قيام السلطات بتعليق الحكم عقب موجة من الاحتجاجات الافتراضية مع هاشتاغ “لا تعدموهم”.

العشرات في خط الإعدام

يذكر أنه عقب تنفيذ حكم الإعدام ضد المصارع الإيراني نويد أفكاري قبل أسبوعين بسبب مشاركته في احتجاجات أغسطس 2018 في مدينة شيراز، تصاعدت النداءات الدولية لإنقاذ عشرات المعتقلين المحكومين بالإعدام بسبب مشاركتهم بالمظاهرات.

img
الادمن

العدسة

اترك تعليقاً

العلامات