fbpx

السبت 21 ذو الحجة 1442ﻫ - 31 يوليو، 2021

بلاتر يبرهن على فساد التصويت لمونديال قطر 2022

img

شدد جوزيف بلاتر الرئيس السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، على أن اللجنة التنفيذية، لم تكن ترغب في فوز قطر بتنظيم كأس العالم 2022.

وينتظر أن يقام المونديال المقبل في قطر في نوفمبر وديسمبر من عام 2022، وسط اتهامات بالجملة بالفساد وتقديم رشى للحصول على استضافة البطولة.

وأوضح بلاتر في تصريحات لقناة “سبورت 1” الفرنسية، “لم نكن نفضل أن يتم تنظيم كأس العالم في قطر، كان هناك إجماعاً على أن مونديال 2022 يجب أن يذهب لأمريكا و2018 إلى روسيا”.

وكان بلاتر قال في تصريحات سابقة، إن “منح قطر حق تنظيم كأس العالم ستتم مراجعته من قبل وزارة العدل الأمريكية، ومن الممكن أن يتم سحب البطولة منها”.

ويبدو أن بلاتر يبرهن على أن “فيفا” كان ينوي منح حق التنظيم للولايات المتحدة قبل أن تتدخل قطر عبر الأموال لتحويل نتيجة التصويت، حيث تحدث عن ربط استضافة كأس العالم 2022 في أمريكا بحلمه بحصول الفيفا على جائزة نوبل للسلام.

وقال في تصريحات الإثنين 31 أغسطس، “في 2010 منحنا جنوب أفريقيا شرف أن تكون أول بلد أفريقي ينظم المونديال، كنا نرغب في منح مونديالي 2018 و2022 لروسيا وأمريكا، لجعل هاتين القوتين العظمتين أقرب لبعضهما البعض”.

حديث بلاتر عن إجماع اللجنة التنفيذية على منح المونديال لأمريكا يتنافى مع نتائج التصويت في الجولة الحاسمة التي حولت استضافة البطولة لقطر.

جدير بالذكر أن عدداً من قضايا الفساد والرشى لاحقت بعض أعضاء اللجنة التنفيذية بالفيفا على خلفية منحهم قطر حق استضافة كأس العالم.

img
الادمن

العدسة

اترك تعليقاً

العلامات