fbpx

السبت 17 ربيع الأول 1443ﻫ - 23 أكتوبر، 2021

إغلاق صناديق الاقتراع في العراق.. وترقب للخطوات المقبلة

img

عقب إنتهاء عملية التصويت في الانتخابات العامة بالعراق، وإغلاق مكاتب الاقتراع، اليوم الأحد، لاختيار ممثلين في البرلمان، قال الرئيس الوزراء، مصطفى الكاظمي، “أتممنا واجبنا ووعدنا بإجراء الانتخابات نزيهة وآمنة ووفرنا الإمكانات لإنجاحها”، فما هي الخطوة التالية؟

الفرز

ويقول المراقب الانتخابي، سليم عدنان، لموقع “الحرة” إن “الخطوة التي ستأتي بعدها هو إعلان نتائج قرعة مراكز العد والفرز اليدوي”.

وفي مؤتمر صحفي لمفوضية الانتخابات قال مسؤولو المفوضية إن “القرعة ستجري لتحديد أين سيتم عد الأصوات وفرزها يدويا للتأكد من النتائج الإلكترونية”.

وبحسب عدنان فإن من المفترض أن تعلن النتائج الأولية بعد 24 ساعة من انتهاء الانتخابات، بحسب قانون الانتخابات وتعهدات المفوضية.

ولن تؤثر نسب المشاركة، في حال كانت مرتفعة أو منخفضة على “شرعية” النتائج، بحسب الخبير القانوني العراقي، روضان العبيدي.

ويقول روضان لموقع “الحرة” إن “قانون الانتخابات الحالي لم يحدد حدا أدنى للمشاركة، ولا عتبة انتخابية يجب تجاوزها للحصول على مقعد”.

ويعني هذا بحسب روضان أن “بإمكان المرشح أن يفوز بمقعد إن حصل على صوت واحد أعلى من بقية المرشحين، أو حتى إن حصل على صوت واحد في الدائرة كلها، بافتراض أن باقي المرشحين لم يحصلوا على أي صوت”.

المحكمة الاتحادية

وبعد اكتمال العد والفرز اليدوي، وتصديق نتائج الانتخابات من المفوضية، سترفع النتائج إلى المحكمة الاتحادية العراقية للنظر في الطعون، بحسب الخبير  العراقي في القانون، أحمد صلال.

ويقول صلال إن “فترة تصديق المحكمة الاتحادية على النتائج قد تطول أو تقصر بحسب عدد الطعون، وجديتها”.

انعقاد المجلس

ويضيف صلال أنه “بعد تصديق المحكمة الاتحادية العراقية، سيدعو رئيس الجمهورية، (برهم صالح)،  البرلمان إلى الانعقاد، وسيرأس أول جلسات البرلمان أكبر النواب سنا، ويسمى قانونا رئيس السن، للبرلمان العراقي”.

وستكون مهام البرلمان الجديد بعدها اختيار رئيس للجمهورية، يكلف بدوره، بعد مشاورات مع الكتل، مرشح الكتلة البرلمانية الأكبر لتشكيل حكومة.

وفي السابق، كان مجرد تكليف المرشح يعني ضمان مقعد رئاسة الوزراء، لكن بعد استقالة حكومة انتخابات 2018، تم تكليف عدة مرشحين قبل أن يمنح البرلمان الثقة لحكومة، مصطفى الكاظمي، الحالية.

وسيمنح المكلف بتشكيل الحكومة شهرا لتقديمها إلى البرلمان والتصويت عليها، وفي حال لم يتمكن من هذا، سيتم تكليف مرشح آخر.

وفي حال وصل إلى البرلمان، يتعين على المرشح -نظريا – إقناع النواب بالتصويت على برنامجه الانتخابي بالأغلبية، ومن ثم يتم التصويت على أفراد حكومته شخصا تلو الآخر.

img
الادمن

العدسة

اترك تعليقاً

العلامات