fbpx

الأحد 12 صفر 1443ﻫ - 19 سبتمبر، 2021

الانتخابات الرئاسية الليبية.. هل يتمكن المقيمين في مصرَ من الإدلاء بأصواتهم

img

بعد مُوافقةِ البرلمان الليبي على مَشروعِ قانون انتخاب الرَّئيس من قبل الشَّعب مباشرةً ، يَتطّلعُ الليبيون المقيمون في مصرَ إلى أن يتم إجراء الانتخابات الرئاسية في بلدهم بسلام ، في ديسمبر / كانون الأول 2021 ، وسط دعواتٍ لتشجيع الناخبين على التسجيل والتصويت.

الليبية حنان المقوب أحد المقيمين في مصر، تقول أنها سجلت في الموقع الإلكتروني لمنظومة تسجيل الناخبين في الخارج ، استجابةً لإعلان المفوضية الوطنية العليا الانتخابات في ليبيا، عن غلق باب التسجيل في الداخل، وانطلاقه في الخارج لمدة 30 يوما.

و دَعتْ حنان المواطنين الليبيين للتسجيل في كشوفات الناخبين، للمشاركة بالاقتراع في الانتخابات الرئاسية المرتقبة، وقالت  “إن وسائل التواصل الاجتماعي كان لها دور كبير في تأجيج خطاب الكراهية، لكني استخدمت هذه الوسائل لتقريب وجهات النظر، ورأب الصدع بين أبناء الشعب الليبي”.

وتضيف حنان وهي ناشطة وإعلامية تُؤمن بدور وسائل التواصل باعتبارها سلاحًا توعويا لتعريف الليبيين بأهمية إجراء الانتخابات الرئاسية المزمع عقدها في الـ 24 من ديسمبر المقبل، وذلك من خلال استضافة الشخصيات المؤثرة، كرئيس المفوضية الوطنية العليا للانتخابات عماد السائح.

ويقول المتخصص في الشأن الليبي، أحمد جمعة، في تصريحاتٍ صحفية: “إن القاهرة تعمل على دفع عملية الانتخابات الليبية، وتوجه رسائل تحذيرية للفصائل الليبية من عدم إجراء الانتخابات.”

وأضاف أن تأجيل الانتخابات الليبية سيجدد المواجهات المسلحة وانهيار الحياة السياسية، الأمر الذي ترفضه مصر وعدد من الدول الأوروبية من بينهم أمريكا.

وتتمسك القاهرة باستكمال دورها المهم تجاه ليبيا، من خلال تحرك مكثف خاضته مصر منذ بداية الأزمة في ليبيا مع المجتمعين الإقليمي والدولي لدعم العملية السياسية ووقف جميع صور الاقتتال الداخلي.

ويرى محللون أن مصر يقع على عاتقها المساعدة في إتمام إجراء الانتخابات المقبلة حتى تخرج ليبيا من عنق الزجاجة بعد عشر سنوات من ويلات الحروب.

وكان قد وافق البرلمان الليبي على مشروع قانون انتخاب رئيس الدولة مباشرةً من قبل الشعب، وقرّرَ إحالته إلى اللجنة التشريعية للصياغة النهائية قبل طرحه على الأعضاء للتصويت استعدادًا لإصداره.

وفي ذات السياق، أعلنت مفوضية الانتخابات إغلاق سجل الناخبين بتسجيل 2.83 مليون ناخب، مؤكدةً بدء تسجيل الناخبين في الخارج ابتداء من 18/أغسطس/آب 2021 ولمدة شهر.

و خرجت جلسة البرلمان الليبي بالموافقة على مشروع قانون انتخاب رئيس البلاد بالاقتراع المباشر، بعد استكمال مناقشة مواد القانون بشكل كامل،و تمَّ إحالة القانون للجنة التشريعية للصياغة النهائية لاعتماده كقاعدة تشريعية للانتخابات.
ويُعد مجلس النواب هذا القانون ليكون قاعدة تشريعية للانتخابات المقررة في 24 ديسمبر المقبل بعد فشل ملتقى الحوار في إقرار قاعدة دستورية.
وفي تصريحاتٍ سابقة له أكدَّ رئيس البرلمان المستشار عقيلة صالح :”أن المجلس هو المجلس التشريعي الشرعي ومن حقه إصدار القوانين دون مراجعة اي جهة اخرى وانه سيعد التشريعات اللازمة لإنجاح استحقاق ديسمبر.”

img
الادمن

العدسة

اترك تعليقاً

العلامات