fbpx

الجمعة 2 شوال 1442ﻫ - 14 مايو، 2021

وقائع التحرش بالأطفال.. هل الأحكام القضائية المصرية أقوى رادع ؟

img

ظهرت على الساحة خلال الفترة الاخيرة عدة وقائع تعرض خلالها أطفال للتحرش أو هتك العرض ما أثار ذهول المواطنين إلا أن الجهات الأمنية والقضائية تتصدى لها بكل حسم وعدم تهاون مثلما حدث مع متحرش المعادي الذي تم ضبطه خلال ساعات من تداول الفيديو بمحاولته هتك عرض طفلة وأيضا حكم جنايات المنصورة الصادر منذ عدة أيام بالسجن المؤبد لشاب هتك عرض طفل.

وتؤكد مصادر قضائية أن تلك الاحكام تعد رادعا قويا لكل من تسول له نفسه بالتعدي على طفل او محاولة اغتصابه حيث اصبحت العقوبة مغلظة ولا تهاون فيها.

المؤبد لمغتصب طفل المنصورة

أصدرت محكمة جنايات المنصورة حكما تاريخيا بالسجن المؤبد في أولى جلسات محاكمة عامل متهم بهتك عرض طفل ١١ عاما تحت تهديد السلاح.

صدر الحكم برئاسة المستشار وائل كمال صالح وعضوية المستشارين محمد فاروق فخري ورامي منصور عباس، الدائرة السادسة جنايات المنصورة.

وقال الطفل المجني عليه إن المتهم اختطفه بعدما هدده بالقتل بسلاح أبيض “مطواة” وتعدى عليه جنسيا كما اعترف المتهم تفصيليا بالواقعة كما سردها المجني عليه وما أوردته التحريات.

اغتصب ابنة زوجته بالمنصورة

وفي حكم آخر أحالت محكمة جنايات المنصورة خفيرا إلى فضيلة مفتي الجمهورية لإبداء الرأي الشرعي في إعدامه شنقا لاتهامه باغتصاب ابنة زوجته الطفلة لمدة عامين بعد تعذيبها.

صدر الحكم برئاسة برئاسة المستشار وائل كمال صالح وعضوية المستشارين فاروق محمد فخري ومحمد سليمان سمره ورامي منصور عباس الدائرة السادسة جنايات المنصورة، وحجزت المحكمة القضية للحكم بجلسة ٥ يونيو المقبل.

واستخدمت المحكمة أقصى عقوبة على المتهم كونه وليا على المجني عليها ومن المتولين تربيتها ولم تستعمل الرأفة معه لما ارتكبه في حق الطفلة من إجبار على المعاشرة الجنسية بعد تعذيبها، وكي جسدها بالسجائر وبالتالي تم الحكم عليه بظرف مشدد في القانون.

حكم نهائى بفصل مدرس ابتدائى هتك عرض طفلة

قضت المحكمة الإدارية العليا بتوقيع عقوبة الفصل نهائيا لمدرس بمدرسة القرية السياحية بإدارة 6 أكتوبر التعليمية لقيامه بهتك عرض طفلة بالابتدائى.

صدر الحكم برئاسة المستشار عادل بريك نائب رئيس مجلس الدولة وعضوية المستشارين صلاح هلال والدكتور محمد عبد الوهاب خفاجى ومحسن منصور وأحمد ماهر نواب رئيس مجلس الدولة.

وأكدت المحكمة على عقوبة الفصل نهائيا من مهنة التدرس على (ع.إ.ع) مدرس اللغة العربية بمدرسة القرية السياحية بإدارة 6 أكتوبر التعليمية لقيامه بهتك عرض الطفلة (ف.ا.إ) التلميذة بالصف الأول الابتدائى فى كانتين المدرسة بأن استدرجها داخل الغرفة وخلع عنها ملابسها من أسفل ولامس أعضائها التناسلية بيده دون لواط أو إيلاج ثم صرفها.

وقالت إن ظاهرة هتك عرض الأطفال من الجرائم المسكوت عنها لأسباب اجتماعية ونفسية وثقافية، وناشدت المحكمة الأمهات صداقة بناتهن، إذ لولا صداقة الطفلة مع والدتها ما أمكنها البوح بهتك عرضها على جسد الطفولة البرئ، وأنه ليس بالقانون وحده يتم مواجهة هتك عرض الأطفال بل بالمنظومة النفسية والسلوكية الواجبة على الجميع لتحقيق الضبط فى السلوك البشرى، فلا تُقدم الغريزة على الفضيلة ولا الفجور على التقوى.

كما أكدت المحكمة أنه على سائل الإعلام تعزيز برامج الحماية من العنف الجنسي الواقع على الأطفال ورفع مستوى التوعية خاصة الأمهات بعد أن أصبحت برامج التوعية التى تخاطب الأطفال نادرة مما كان له تأثير غير ايجابى على طفل اليوم، وأكدت أيضا أنها ستضرب بيد من حديد على كل من يخون أمانة التربية للأطفال إناثًا وذكورًا.

طفلة الزاوية الحمراء

رغم رفض والدة الطفلة الابلاغ عن الواقعة الأن إلا أن الأجهزة ألامنية القت القبض على شاب حاول التحرش بها داخل عقار حيث كشفت الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية ملابسات مقطع فيديو على موقع التواصل الاجتماعى يوتيوب متضمنًا قيام مجموعة من الأهالى بالتعدى على شخص عقب قيامه بالتحرش بطفلة حال تواجدها بمدخل أحد العقارات بدائرة قسم شرطة الزاوية الحمراء بالقاهرة.

أمكن من التحقيقات والتحريات وجمع المعلومات تحديد المجنى عليها وتبين أنها طفلة 9 سنوات مقيمة بدائرة القسم وبالفحص تبين أنه أثناء سير المجنى عليها بالمنطقة سكنها فوجئت بقيام أحد الأشخاص بإستدراجها لمدخل أحد العقارات بذات المنطقة، وأثناء قيامه بمحاولة التعدى عليها قامت بالصياح والاستغاثة بالمارة وتمكن الأهالى من ضبطه، وباستدعاء والدة المجنى عليها قررت بعدم رغبتها في اتخاذ ثمة إجراء قانونى ضد المشكو في حقه فقام الأهالى بإطلاق سراحه.

بتكثيف التحريات أمكن التوصل إلى أن وراء إرتكاب الواقعة عامل- مقيم بدائرة قسم شرطة الحدائق عقب تقنين الإجراءات تمكنت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن القاهرة من ضبطه، وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة على النحو المشار إليه، وباستدعاء والدة المجنى عليها تعرفت على المتهم واتهمته بارتكاب الواقعة تم اتخاذ الإجراءات القانونية.

متحرش المعادي

مثل المتهم الشهير ب “متحرش المعادي” امام محكمة الجنايات بعد احالته لمحاكمة عاجلة واصر عقب مواجهة المحكمة له بالادلة ضد ومقطع الفيديو الذي رصد ارتكابه لواقعة هتك عرض طفلة على نفي التهمة حيث قال أنه لم يتحرش بالطفلة واتهمها بمحاولة سرقته.

وقال المتهم: “لدي ولد وبنت ولم أتحرش بالطفلة التي كانت تريد سرقتي، واعترافي أمام النيابة تم بأنني وقعت على ما طلبوه مني دون محامي بعد تعرضي للإهانة داخل الحجز”.

وأضاف حول تصوير الواقعة: “أتمسك بحضور المحامي للكلام عني وأنا حاجج بيت ربنا مرتين.

وخلال الجلسة انهار المتهم باكيا وردد قائلا: أنا تعبان وعيان، أنا معملتش حاجة ومضطرب نفسيا، ومكنش معايا محامي، ولحد دلوقتي ما شوفتش أهلي»، ومازالت المحكمة تنظر القضية.

ريماس طفلة دكرنس

أمرت النيابة العامة بحبس المتهم بقتل الطفلة ريماس على ذمة التحقيقات، حيث تلقت «النيابة العامة» إخطارًا من «رئيس وحدة مباحث مركز شرطة دكرنس» ظهيرة يوم السادس من شهر إبريل الجاري بالعثور على الطفلة «ريماس» ملقاة قتيلة بعقار بشارع الإسعاف ببندر دكرنس، فانتقلت إليها لمناظرة جثمانها وتبينت إلقاءَها على الدرج المؤدي إلى الطابق الثاني وإصابتها بطعنات بالبطن والظهر، والتقت خلال ذلك بجدها لأمها، فقرر تغيُّبَ حفيدته يومئذٍ بعد خروجها من مسكنها لشراء خبز، فبحث وذووها عنها، والتقوا أثناء البحث بفتاة من الجيران -سألتها «النيابة العامة»- أخبرتهم برؤيتها المجني عليها في رفقة المتهم بالطريق العام، فانتقل الجد ووالدة المجني عليها إلى مسكن المتهم حيث التقياه، فأنكر لهما لقاءَهُ المجني عليها يومئذٍ، ولكنهما عثرا على جثمانها ملقى بدرج العقار فأبلغا الشرطة.

وقد تبينت «النيابة» من معاينة مسرح الحادث آثار دماء بجدران العقار من الداخل وامتدادها إلى مسكن المتهم، فدخلته وعثرت عليه فيه، وتبينت آثار دماء بأحد أعمدته فأمرت بإلقاء القبض عليه، وعثرت أثناء استكمال معاينة مسكنه على آثار دماء بمنشفة معلقة على باب دورة المياه وببابها وبمياه داخل دلو فيها، كما عثرت على آثار دماء بمنديل ملقًى بسلة مهملات وبجدار في غرفة النوم وأرضيتها وبابها، ووجدت بالغرفة رابطة شعر أنثى فتحفظت عليها، كما عثرت على بابٍ مؤدٍ إلى ممرٍّ مُطلٍّ على منور العقار تبينت إلقاء ملابس فيه، فانتقلت إليه وعثرت على الملابس ملطخة بالدماء، حيث شهد والدا المجني عليها بأن الملابس ورابطة الشعر خاصان بابنتهما، وأقرَّ المتهم بذلك.

كما عثرت «النيابة العامة» على آلتيْ مراقبةٍ بعقار مجاور لمسرح الحادث تبينت من مشاهدة تسجيلاتهما ظهور تحدث المتهم إلى المجني عليها في الطريق العام ثم سيره معها ممسكًا بيدها، فواجهته «النيابة العامة» بالتسجيلات فأقر بها، ثم خلال استجوابه أقرَّ بارتكابه الواقعة؛ إذ كان قد أَبصرَ المجني عليها أثناء شرائها الخبر فدبّرَ لاستدراجها إلى مسكنه لمواقعتها، وأوقفها لذلك في الطريق العام وأقنعها باصطحابها لمسكنه لتقديم حلوى إليها، فلما وصلا المسكن وحاول معاشرتها قاومته وعلت صرخاتها فكمم فاهها ورطم رأسها بالأرض حتى أغشي عليها، فطعنها بسكين في ظهرها وبطنها حتى أيقن وفاتها، ثم ألقى بها على درج العقار، وأخفى ملابسها ونعلها الخفيف -الشبشب- بالمنور.

هذا، وقد أمرت «النيابة العامة» بحبس المتهم أربعة أيام احتياطيًّا على ذمة التحقيقات، وجارٍ استكمالها.

  • العلامات :
  • لا يوجد علامات لهذا المقال.
img
الادمن

العدسة

اترك تعليقاً

العلامات

المنشورات ذات الصلة