fbpx

الجمعة 2 شوال 1442ﻫ - 14 مايو، 2021

وزير الجيش الإسرائيلي يهدد قادة حماس من على حدود غزة

img

هدد وزير الجيش الإسرائيلي بيني غانتس، من على حدود قطاع غزة، قادة حماس قائلاً، إنه “في الوقت الذي تنفجر فيه بالوناتهم نحونا، فإن انفجاراتنا ستكون أشد ألماً”.

ونقلت قناة “كان” الإسرائيلية عن غانتس خلال زيارته لإحدى بطاريات القبة الحديدية على الحدود الجنوبية مع قطاع غزة قوله، “يجب أن يعلم قادة حماس أنه في الوقت الذي تنفجر بالوناتهم نحونا، فإن انفجاراتنا عليهم ستكون أشد ألماً”.

وأضاف غانتس، “نحن لسنا مستعدين لقبول أي صاروخ أو بالون أو أي انتهاك أمني”، مشيراً إلى مواصلة الرد على كل الانتهاك.

من جهته اعتبر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، أن كل بالون حارق أو متفجر يطلق من قطاع غزة تجاه المستوطنات الإسرائيلية، كأنه صاروخ.

ضربة قوية جداً

والجمعة لوح وزير الجيش الإسرائيلي بيني غانتس، بتوجيه “ضربة قوية جداً إذا لزم الأمر إلى مطلقي البالونات الحارقة والقذائف الصاروخية من قطاع غزة”.

وكان الجيش الإسرائيلي قد قصف الإثنين عبر طيرانه الحربي ومدفعيته 3 مواقع جنوب قطاع غزة حيث استهدف أرضاً زراعية شرق القرارة، ونقطة للضبط الميداني في منطقة السريج شرقي خان يونس ونقطة أخرى شرقي رفح جنوب القطاع.

من جانبه، أعلن الجيش الإسرائيلي في بيان، أن طائرات حربية، بالإضافة إلى دبابات أغارت على مواقع عسكرية وبنية تحتية تابعة لحركة حماس في جنوب قطاع غزة رداً على إطلاق البالونات الحارقة والمتفجرة من القطاع نحو إسرائيل.

وأضاف البيان، أن الجيش الإسرائيلي يجري تقييماً للأوضاع بشكل متواصل ويعمل بتصميم ضد أية محاولة لارتكاب أعمال تخريبية.

وتشهد الحدود ما بين قطاع غزة وإسرائيل توتراً أمنياً منذ نحو أسبوعين.

وقالت وسائل إعلام إسرائيلية، إن أكثر من 28 حريقاً شب الأحد 23 أغسطس في مناطق قريبة من حدود قطاع غزة نتيجة لإطلاق البالونات الحارقة.

img
الادمن

العدسة

اترك تعليقاً

العلامات

المنشورات ذات الصلة