fbpx

الثلاثاء 12 ذو القعدة 1442ﻫ - 22 يونيو، 2021

هل شارك أكرم إمام أوغلو بافتتاح مسجد تقسيم ؟

img

تساءل نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، عمّا إذا كان رئيس بلدية إسطنبول الكبرى، أكرم إمام أوغلو، قد شارك في حفل افتتاح مسجد “تقسيم” في مدينة إسطنبول، اليوم الجمعة، إلى جانب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، والعشرات الآخرين من المسؤولين والمصلين.

وكان أردوغان قد شارك في حفل افتتاح المسجد حيث أقيمت فيه أول صلاة جمعة، وألقى كلمة أمام الحضور تمنى فيها أن يجلب هذا الحدث الخيرَ لإسطنبول وتركيا والعالم الإسلامي.

وطرح العديد من النشطاء تساؤلات عن مشاركة إمام أوغلو، في حفل الافتتاح، ليتبين أنه قد حضر الحفل وأدى صلاة الجمعة على عجل ثم غادر المكان.

يذكر أن إمام أوغلو رفض المشاركة في وقت سابق في حفل إعادة افتتاح مسجد آيا صوفيا في تموز/يوليو 2020 العام الماضي، بعد قرار قضائي صادق عليه أردوغان.

وتساءل حينها إمام أوغلو في تعليق له حول تأثير قرار إعادة افتتاح المسجد مجددا على باقي المساجد في العالم، وأردف قائلا “هل مساجدنا في جميع أنحاء العالم معرضة لخطر هذا القرار؟ هل يمكن أن تنشأ فوضى عارمة وتسقط على رأس عشرات آلاف المسلمين ومساجدهم في دول الاغتراب، إنني أطلق على هذا القرار قراراً أبيضاً أسود”.

وأقيمت صلاة الجمعة اليوم في مسجد “تقسيم”، بعد رفع أول أذان فيه، بحضور عشرات آلاف المصلين الذين ملؤوا المسجد وساحة تقسيم الشهيرة.

وقام عمال بلدية “إسبرطا” التركية برش “ماء الورد” في أطراف المسجد، حيث كانت بلدية إسبرطا الشهيرة بورودها قد أرسلت الماء هدية للمسجد.

يُشار إلى أنّ أعمال بناء مسجد تقسيم في إسطنبول، بدأت عام 2017، بتوقيع المهندسين المعماريين التركيين، شفيق بيرقية، وسليم دالامان.

ويعتبر بناء المسجد وعدا قطعه أدروغان على نفسه في تسعينيات القرن الماضي، حيث وقف أردوغان على سطح أحد المباني في ساحة تقسيم وسط إسطنبول، وأشار بيده إلى زاوية معينة، قائلا “آمل بناء مسجد هنا”، وحصل المسجد فعلا بعد نحو 27 عاما.

  • العلامات :
  • لا يوجد علامات لهذا المقال.
img
الادمن

العدسة

اترك تعليقاً

العلامات

المنشورات ذات الصلة