fbpx

الثلاثاء 12 ذو القعدة 1442ﻫ - 22 يونيو، 2021

مقطع جديد يهز تركيا.. رجل المافيا يتحدث عن “صهر إردوغان” وأوامر وزير الداخلية

img

لا تزال مقاطع فيديو حملها على موقع يوتيوب، أحد وجوه المافيا التركيين المنفيين إلى الخارج، تثير ضجة واسعة في تركيا رغم مرور ثلاثة أسابيع على نشرها.

وفي هذه الفيديوهات، يتهم سادات بكر شخصيات حكومية وآخرين في حزب العدالة والتنمية الحاكم بارتكاب جرائم وبشبهات فساد، بينما تحدثت صحيفة “أحوال تركية” بنسختها الإنكليزية عن مقطع جديد تطرق فيه لوزير الداخلية الحالي، ووزير المالية السابق.

ونشر بكر، الثلاثاء، مقطع فيديو جديد زعم فيه أن وزير الداخلية سليمان صويلو كان يطالبه بشكل دوري بانتقاد وزير المالية السابق وصهر الرئيس رجب طيب إردوغان بيرات البيرق، حسبما نشرت صحيفة “أحوال تركية”.

وقال بكر: “عندما طلب مني سليمان صويلو التوقف عن انتقاد بيرات البيرق، توقفت عن تحميل مقاطع فيديو عنه”.

وفي الصيف الماضي، كان بكر  أصدر عدة مقاطع فيديو انتقد فيها وزير المالية آنذاك بيرات البيرق.

وفي نوفمبر الماضي، قدم البيرق استقالة مفاجئة عزاها لأسباب صحية، لكنها جاءت بعد يوم من تعيين إردوغان، والد زوجته، لوزير المالية السابق ناجي إقبال محافظا للبنك المركزي بدلا من مراد أويسال.

وخلال الأسابيع القليلة الماضية، اتهم بكر في مقاطع فيديو نشرها، صويلو ومسؤولين حكوميين آخرين، بغض الطرف عن تهريب المخدرات، وإسقاط التهم الموجهة إلى العديد من الأشخاص المرتبطين بحركة رجل الدين التركي المقيم في أميركا، فتح الله غولن، المتهمة بتدبير محاولة الانقلاب عام 2016.

وفي أحدث فيديو له، قال بكر إن قريبا له يُدعى رشات حجي أوغلو عمل كرسول بينه وبين وزير الداخلية.

أخبر بكر رشات حجي أوغلو أنه سيتوقف عن انتقاد البيرق حينما يطلب منه وزير الداخلية القيام بذلك.

وفي أحد مقاطع الفيديو السابقة، قال بكر إن صويلو وفر له الحماية و”سرب له” في العام الماضي معلومة سرية مفادها أن القضاء فتح تحقيقا بحقه، الأمر الذي سمح له بالفرار من تركيا والإفلات من قبضة الأجهزة الأمنية.

وعلى الرغم من نفي وزير الداخلية هذه الاتهامات إلا أنه ما لبث أن وجد نفسه يرزح تحت ضغوط من المعارضة التي طالبته بالاستقالة، وهو ما رفضه صويلو، أحد أقوى أعضاء حكومة إردوغان.

والاثنين الماضي، ظهر  صويلو، في بث مباشر على تلفزيون “هابرتورك” قائلا إنه يعرف رشات حجي أوغلو.

ودخل زعيم حزب الحركة القومية ونائب رئيس وزراء تركيا السابق دولت بهجلي على الخط، معلنا، الثلاثاء، عن دعمه لوزير الداخلية عقب فيديو بكر.

بينما قال بكر إنه سيرد على تصريحات صويلو خلال مقابلة “هابرتورك”، في مقطع فيديو آخر .

ويؤكد بكر (49 عاما) والموجود حاليا في دبي أن صويلو هو من “دق إسفينا” بينه وبين البيرق.

وأحدثت فيديوهات بكر صدمة في تركيا خاصة أنه وجه اتهامات لمسؤولين كبار في حزب العدالة والتنمية الحاكم، بما في ذلك وزير الداخلية ورئيس الشرطة السابق محمد آغار، وفقا للنسخة الإنكليزية من موقع “أحوال تركية”.

ومنذ أن بدأ نشر فيديوهاته في قناته الخاصة على يوتيوب في 2 مايو، اجتذبت مقاطع بكر أكثر من 100 مليون مشاهد على وسائل التواصل الاجتماعي.

واتهم بكر الذي كان من أنصار حزب العدالة والتنمية قبل فراره من تركيا العام الماضي، المسؤولين الحكوميين بالتورط في الاتجار الدولي بالمخدرات، والاغتيالات السياسية في التسعينات، والهجمات على الصحف، وجرائم أخرى.

  • العلامات :
  • لا يوجد علامات لهذا المقال.
img
الادمن

العدسة

اترك تعليقاً

العلامات

المنشورات ذات الصلة