fbpx

الجمعة 2 شوال 1442ﻫ - 14 مايو، 2021

مصر تشدد العقوبات على “ختان الإناث” وسط مخاوف حقوقية من “العادات المترسخة”

img

شددت مصر العقوبات المفروضة على تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية أو ما يعرف بالـ”ختان”، وفرضت عقوبات جديدة تصل إلى السجن حتى 20 عاما، في محاولة لإنهاء هذه الممارسة القديمة.

وهذه هي المرة الثانية التي يتخذ فيها البرلمان المصري إجراءات صارمة ضد عادة تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية، بعدما كان قد جرّمها عام 2008، على خلفية وفاة طفلة أثناء ختانها.

وتتمثل هذه العملية باستئصال أو قطع الشفرين والبظر من العضو التناسلي للنساء، وتصفها منظمة الصحة العالمية بأنها أي إجراء يجرح أعضاء الأنثى التناسلية لأسباب غير طبية.

وعادة تخضع السيدات والفتيات في مرحلة المراهقة أو حتى الطفولة لهذه العملية القاسية التي تترك بهن آثار نفسية وجسدية طويلة الأمد أو دائمة.

في المقابل، شكك ناشطون حقوقيون بنفاذ القانون في بلد يعتبر فيه الختان “متجذراً ومنتشرا”.

وقال بريندان وين، الشريك المؤسس لمجموعة “The Five Foundation” الحقوقية، لمؤسسة “طومسون رويترز”، إن إقرار قوانين جديدة هي “خطوة رائعة”، مشيراً إلى أنّه لا بد من “اتخاذ الحكومة القانون على محمل الجد، وإلا لن يتغير شيء”.

وذكر وين أن “بعض الأطباء لا يزالون يشوهون الأعضاء التناسلية الأنثوية في العيادات الخاصة بهم، دون أي خوف من الملاحقة”، مشيراً إلى أنّ “الجناة نادرا ما يخضعون للمساءلة، لا سيما في المناطق الريفية، حيث يعتبر الختان جزءا من العادات المترسخة”.

وتشمل التعديلات التي تمت الموافقة عليها يوم الأحد الماضي، زيادة الحد الأقصى للعقوبة من سبعة أعوام إلى 20 عاماً، فضلاً عن سجن الممرضات المتورطين في تشويه الأعضاء التناسلية لمدة تصل إلى خمس سنوات.

كما أن كل من طلب تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية، وعادة ما يكون من أفراد الأسرة المقربين، سيواجه السجن أيضا بحسب التعديلات الجديدة.

وهنا قالت انتصار السعيد، ناشطة في مجال حقوق المرأة ومديرة مؤسسة “القاهرة للتنمية والقانون”، إنّ “تشديد العقوبات وحده لن يؤثر على العقول التي تعتبر أن ختان الإناث ليس جريمة”.

هذا وخضعت حوالى 90 في المائة من النساء والفتيات المصريات اللواتي تتراوح أعمارهن بين 15 و 49 عاما لتشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية، وفقا لمسح أجرته الأمم المتحدة عام 2016.

  • العلامات :
  • لا يوجد علامات لهذا المقال.
img
الادمن

العدسة

اترك تعليقاً

العلامات

المنشورات ذات الصلة