fbpx

الثلاثاء 21 صفر 1443ﻫ - 28 سبتمبر، 2021

مسنة تتبني كلب بعد إنقاذه.. ويرد الجميل وينقذها من الموت

img

في حادثة أثارت إعجاب رواد مواقع التواصل الاجتماعي، أثبت كلب شجاع يبلغ من العمر 4 أعوام أنه صديق وفي، وذلك عندما أنقذ صاحبته العجوز البالغة من العمر 90 عاما من موت محقق.

وبحسب شبكة “سي إن إن” الإخبارية، فإن قصة شجاعة وإخلاص ذلك الكلب الذي يدعى، بايكغو ، قد جرت فصولها في يوم ماطر بتاريخ 25 أغسطس الماضي وكان مسرحها مقاطعة هونغسونغ بكوريا الجنوبية.

وكانت صاحبة الكلب الأبيض، وهي عجوز مصابة بالزهايمر قد غادرت قريتها بصحبة بايكغو، دون أن تخبر أحدا،  ليسارع ذويها إلى إبلاغ السلطات المختصة، وتبدأ عملية بحث واسعة وشاقة.

وبعد 40 ساعات من عمليات التفتيش والتقصي التي شارك فيها متطوعون، استطاع رجال الدفاع المدني العثور عليها، وكانت في حالة إعياء شديد ومستلقية بوسط بركة مياه في أحد حقول الأرز على بعد حوالي كيلومترين من قريتها.

وأوضحت الشرطة أن تلك القروية الطاعنة في السن لم تكن لتنجو لولا شجاعة وإخلاص كلبها، فعندما  سقطت وسط شتلات الأرز أصبحت محجوبة عن الأنظار، وهنا أحاطها بايكغو برعايته واحتضنها مما حافظ على حرارة جسدها من الهبوط.

وقالت الشرطة الكورية في بيان إن طائرة مسيرة تمكنت من رصد حرارة الكلب خلال عمليات البحث وكان  هذا عاملا حاسما في العثور على المرأة المفقودة وإنقاذ حياتها قبل فوات الأوان.

وعقب ذلك قررت سلطات المقاطعة تكريم الكلب، وقال الحاكم، يانغ سيونغ جو ، إن بايكغو  قد أصبح أول كلب إنقاذ فخري في البلاد بعد إصدار وكالة مكافحة الحرائق الوطنية لائحة في العام الماضي تسمح بتعيين رجال إطفاء فخريين وسفراء إطفاء وكلاب إنقاذ.

وقالت شيم كوم سون ، ابنة العجوز، إن عائلتها كانت قد تبنت بايكغو قبل ثلاث سنوات بعد أن أنقذوه من هجوم كلب شرس.

وأردفت: “لقد تعلق بايكغو بوالدتي كثيرا، ويبدو أنه رغب في أن يرد لنا الجميل بعد أن أضعناها لساعات طوال في طقس ممطر وقاسي”.

img
الادمن

العدسة

اترك تعليقاً

العلامات