fbpx

الجمعة 2 شوال 1442ﻫ - 14 مايو، 2021

مساعدة روحاني تصف المتظاهرين بالإرهابيين.. وتبرر قتلهم

img

وصفت معصومة ابتكار مساعدة الرئيس الإيراني حسن روحاني لشؤون المرأة، المتظاهرين الذين خرجوا خلال احتجاجات نوفمبر 2019 بـ “الإرهابيين”، ودافعت عن قرار حاكمة بلدة قدس غرب طهران، التي أمرت بإطلاق النار على المتظاهرين وقتلهم.

وقالت ابتكار في مقابلة مع موقع “جماران” الحكومي، إن “حاكمة بلدة قدس كانت حازمة واتخذت القرار الصائب”.

وأضافت، “لقد زرت هذه السيدة ورأيتها من قبل.. إنها امرأة ذات شخصية قوية جداً، وفي تلك الاحتجاجات كان هناك بعض المتظاهرين وعدد من الإرهابيين المسلحين الذين هاجموا مبنى البلدة”.

وأشارت إلى أن “الإرهابيين أرادوا احتلال مكتب حاكمة البلدة الذي يعتبر مركز الدفاع المدني، وهي مسؤولة عن حفظ أمن ملايين المواطنين.. فهل كان من المفترض أن تسمح بأن تقع الأسلحة في أيديهم”.

وكانت حاكمة ليلى واثقي حاكمة بلدة قدس الواقعة غرب محافظة طهران، اعترفت صراحة سابقاً بأنها أمرت شخصياً قوات الأمن والشرطة بإطلاق النار على المتظاهرين خلال الاحتجاجات الأخيرة في إيران، مؤكدة أن الحرس الثوري كان نشطاً بقمع المتظاهرين.

كما وصفت “مهاجمي المبنى باللصوص”، معترفة بأنها أمرت بإطلاق الرصاص عليهم. وقالت، “أصدرت أوامري للشرطة وقلت لهم أطلقوا النار على كل من يدخل مبنى المقاطعة”.

ولا يزال العديد من مسؤولي النظام وقادة العسكر والحرس الثوري يدافعون عن القمع الشديد لاحتجاجات نوفمبر.

img
الادمن

العدسة

اترك تعليقاً

العلامات

المنشورات ذات الصلة