fbpx

الأحد 12 صفر 1443ﻫ - 19 سبتمبر، 2021

ما الذي حدث داخل وزارة الخارجية اللبنانية؟

img

بعد مرور أيام على تشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة، تداولت وسائل إعلام لبنانية، اليوم الإثنين،  أن مشادات كلامية وعراك وقع في وزارة الخارجية مسبباً أضرارا كبيرة في مكاتبها، وبحسب وسائل إعلام محلية فإن الشجار حصل على خلفية رفض الأمانة العامة للوزارة تسليم البريد للوزيرة السابقة زينة عكر.

وتقلَّد الوزير عبد الله بو حبيب وزيرًا للخارجية بدلًا لعكر، بحسب التشكيلة الحكومية التي وقّع رئيسا الجمهورية والحكومة مراسيم تأليفها الأسبوع الماضي، وتمّ الإعلان رسميًا عن أسماء أعضائها.

وكانت عكر قد تسلمت وزارة الخارجية بالإضافة إلى وزارة الدفاع عقب تنحي الوزير شربيل وهبة عن القيام بتصريف الأعمال بعد تصريحات وصفت بالمسيئة في حق المملكة العربية السعودية خلال شهر مايو/ أيار الماضي.

وذكرت التقارير أن الأضرار تسبب بها عناصر الحماية التابعون للوزيرة عقب رفض الأمين العام للخارجية اللبنانية هاني شميطلي تسليمها البريد بعد تعيين وزير جديد.

وانتشر على مواقع التواصل الاجتماعي في لبنان عددًا من الصور التي تظهر الوزيرة وهي تخرج غاضبة من مكتبها في الوزارة.

زينة عكر تخرج غاضبة من وزارة الخارجية

كما ذكرت تقارير محلية أن عددًا من موظفي الخارجية اللبنانية نفذوا اعتصامًا على خلفية الحدث.

ولقي تصرف الوزيرة السابقة استهجان عدد من الناشطين اللبنانيين، معبرين عن رفضهم لهذا التصرف، حيث انهالت الانتقادات عليها في وسائل التواصل الاجتماعي.

زينة عكر تخرج غاضبة من وزارة الخارجية

يُذكر أن عكر ترأست في آخر مهامها قبل أسبوع وفدا لبنانيا رسميا في أول زيارة حكومية رفيعة المستوى إلى سوريا منذ عام 2011، بهدف بحث جلب الطاقة والغاز من مصر والأردن.

img
الادمن

العدسة

اترك تعليقاً

العلامات