fbpx

الأربعاء 13 ذو القعدة 1442ﻫ - 23 يونيو، 2021

“كنز الزمالك” يثير الجدل في مصر

img

في محافظة القاهرة المصرية، وبالتحديد في منطقة الزمالك الشهيرة، عثرت شرطة تنفيذ الأحكام صدفة على كميات كبيرة من التحف الأثرية والمجوهرات والأحجار الكريمة داخل شقة، تتخطى قيمتها المليار جنيه، في قضية شغلت الرأي العام في البلاد وأطُلقت عليها مسميات عدة منها “كنز الزمالك” و”مغارة علي بابا”، وذلك بحسب ما نشرت وسائل إعلام محلية.

وتناقلت تقارير صحفية مصرية، وبعض البرامج التلفزيونية، أن الشقة تضم لوحات خاصة برسامين مشاهير حول العالم، وتحفاً فنية عتيقة، إضافة إلى بعض الحلي والأحجار الكريمة.

وتعود ملكية الشقة إلى أحمد عبد الفتاح، مستشار سابق في مجلس الدولة، حيث أشارت وسائل إعلام إلى أنه نجل عبد الفتاح باشا حسن، وزير الداخلية في حكومة الوفد (العام 1951) في عهد الملك فاروق.

وأضافت أن هناك لجاناً شكلت من قبل وزارات العدل والثقافة والمالية، لكشف حقيقة المقتنيات الأثرية والمجوهرات النادرة التي تم العثور عليها داخل الشقة.

من جهته، أصدر المستشار أحمد عبد الفتاح، مالك الشقة، بياناً، الجمعة، كشف من خلاله عن أن المقتنيات التي وجدت داخل شقته في الزمالك مملوكة بالكامل له، ولا صلة لأولاده بها.

وأوضح من خلال البيان أنه يعمل خارج مصر منذ 20 عاماً ويتردد على شقته خلال العطلات السنوية.

ولفت إلى أن عائلته عريقة وأن “ما توارثه منها من أملاك ومقتنيات لا تدع مجالاً للشك في مشروعية ما يحوزه ويحتفظ به من مقتنيات سواء كانت ترجع إلى العصر الملكي أو غيره”.

وأكد مالك الشقة أنه “معروف عنه لدى الجميع أنه يهوى جمع التحف الفنية والمجوهرات، ويتابع بشغف الدراسات الفنية حولها منذ صغره، ولديه خبرة كبيرة في المجالات الفنية حتى أنه كان يستعان به لتصحيح المعلومات بخصوص التحف الفنية إذا حدث خطأ بشأنه”.

ولفت البيان إلى أن “الأوسمة والنياشين تخص الأسرة، أما المقتنيات الملكية فمعظمها متوارثة من الأسرة، وبعضها اشتراه من مزادات أقامتها الدولة في الأزمنة السابقة بطريقة رسمية أو من اشتراها بهذه الطريقة، ثم قام ببيعها بعد ذلك دون حظر على بيعها، وكذلك المجوهرات والمشغولات الذهبية والفضية واللوحات الفنية وغيرها”.

  • العلامات :
  • لا يوجد علامات لهذا المقال.
img
الادمن

العدسة

اترك تعليقاً

العلامات

المنشورات ذات الصلة