fbpx

الثلاثاء 21 صفر 1443ﻫ - 28 سبتمبر، 2021

قلق تركي جراء تطورات الوضع في تونس وليبيا “تترقب ما يحدث”

img

عبّرت وزارة الخارجية التركية، عن قلقها البالغ جراء تجميد عمل البرلمان في تونس، في وقت قالت ليبيا إنها “تترقب ما يحدث” من تطورات متسارعة.

وأملت الخارجية التركية، في بيان، “إعادة إرساء الشرعية الديمقراطية في إطار أحكام الدستور التونسي بأسرع وقت”.

واستنكرت أيضا الرئاسة التركية ما اسمته “تعليق العملية الديمقراطية في تونس”، وقال المتحدث باسمها إبراهيم قالن في تغريدة عبر  تويتر إن “تركيا ترفض تعليق العملية الديمقراطية وتجاهل الإرادة الديمقراطية للشعب في تونس الصديقة والشقيقة”.

من جانبه، قال رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية، عبد الحميد الدبيبة، إن بلاده تترقب ما يحدث في تونس.

وتواجه تونس أكبر أزمة لها منذ عشر سنوات بعد أن أطاح الرئيس قيس سعيد بالحكومة وجمد أنشطة البرلمان.

وندد رئيس مجلس النواب راشد الغنوشي، الذي يرأس حزب النهضة بهذه الخطوة باعتبارها اعتداء على الديمقراطية ودعا التونسيين للخروج إلى الشوارع احتجاجا عليها.

وتراشق أنصار الفريقين بالحجارة أمام مبنى البرلمان صباح اليوم الاثنين، في وقت كان يعتصم فيه الغنوشي داخل سيارة سوداء قرب مدخل البرلمان المغلق من قبل الجيش.

img
الادمن

العدسة

اترك تعليقاً

العلامات