fbpx

الأحد 10 ذو القعدة 1442ﻫ - 20 يونيو، 2021

شروط الاستخدام

شروط الاستخدام

موقع العَدَسَة الإخباري يرحب بكم : إن الدخول إلى موقع العَدَسَة الإلكتروني يشكل دليلاً قاطعاً على موافقة المستخدم على شروط الاستخدام. كما أن الموقع يحتفظ بحق تعديل أي من شروط الاستخدام في أي وقت دون سابق إنذار ولأي سبب، علماً أن الموقع سيقوم بتحميل الشروط الجديدة فور تعديلها.

أولاً: كافة المواد المنشورة داخل الموقع الإلكتروني محمية بحقوق الطبع والنشر بموجب القوانين التي تحمي الملكية الأدبية والفنية.

ثانياً: في حال إرسال أية مادة إلى الموقع الإلكتروني يصبح لإدارة الموقع الحق مباشرة بعرضها أو نشرها في الشكل الذي وردت فيه أو في شكل عمل مقتبس عنها، وتخزين وتوزيع واستخدام هذه المادة لأية أغراض معقولة حسبما تقرر إدارة الموقع ووفق تقديرها المطلق. ومع ما تقدم يجوز لإدارة الموقع أن تقوم بالتصريح للغير بتجميع أو إعادة تحرير أو تعديل أي مقطع من أي فيديو يتم إرساله إلى الموقع أو إعداد مواد مشتقة منه، إما على أساس مستقل أو بالاشتراك مع مقاطع فيديو أخرى، وبعد ذلك بعرضها ونشرها لمدة غير محدودة، ولا يكون الأمر على خلاف ذلك إلا إذا حدد المرسل شروطاً معينة بالتزامن مع إرسال المادة.

ثالثاً: يتحمل المستخدم منفرداً مسؤولية المواد المرسلة من قبله والنتائج المترتبة على بثها أو نشرها. وتبعاً لهذه المادة من سياسة الخصوصية يجب على المستخدم ضمان ما يرد في البنود التالية - الحصول على كل ما يلزم من التراخيص والحقوق والتصاريح اللازمة لاستخدامها، وتفويض إدارة الموقع باستخدام جميع براءات الاختراع أو العلامات التجارية أو الأسرار المهنية أو حقوق الطبع والنشر أو حقوق الملكية الأخرى المتصلة بالمواد المرسلة. - الحصول على بيانات أو تصاريح خطية من قبل جميع الأفراد المشار إليهم في هذه المواد، تسمح باستخدام هذه المواد بالطريقة التي تراها إدارة الموقع مناسبة. وتبعاً لذلك يوافق المستخدم على الامتناع عما يلي : - إرسال مواد محمية بحقوق الطبع والنشر أو متصلة بأسرار المهنة - أخبار كاذبة قد يسبب نشرها الضرر للموقع أو للغير - مواد تتضمن ذماً أو قدحاً أو تحقيراً أو تهديداً أو تحرشاً أو إباحية أو إساءة عنصرية أو عرقية أو تشجع سلوكاً معيناً قد يعد إساءة لأي معتقد، أو الترويج لأي نشاط أو منظمة أو حركة إرهابية أو تؤدي إلى المسؤولية المدنية أو تنتهك خصوصية الأفراد أو تخل بالقوانين أو تعد غير لائقة أو منافية للأعراف.

رابعاً: إن الموقع غير مسؤول عن الآراء التي يعبر عنها المساهمون في إعداد المحتوى. كما أن الآراء والبيانات الأخرى التي يعبر عنها المستخدمون هي أيضاً خاصة بهم، وليست آراء الموقع أو موظفينه أو وكلائه أو مديريه أو مسؤوليه أو المساهمون فيه، كما يعد المحتوى المقدم من الغير من مسؤولية الغير الحصرية ولا يتم دعم أو ضمان دقتها واكتمالها من جانب الموقع، لذلك فالمستخدم يقر بأن تزويده بإمكانية استعراض وتوزيع المحتوى عبر الموقع لا يحمل الموقع أي التزام أو مسؤولية فيما يتعلق بالمحتوى.

خامساً: يتحمل المستخدم مسؤولية أي ضرر يعاني منه الموقع نتيجة الإخلال بشروط الاستخدام أو أي من الإقرارات والضمانات الخاصة به، وعليه يبرئ المستخدم تجاه الغير ذمة الموقع وأعضاء مجلس إدارته ومسؤوليه ومديريه وموظفيه ومساهميه ووكلائه من المسؤولية عن جميع الخسائر والنفقات والأضرار والتكاليف، بما في ذلك أتعاب المحامين الناجمة عن أي إخلال من قبل المستخدم لهذه الشروط أو أي إخلال للإقرارات والضمانات الخاصة به بموجب هذه الشروط. مع العلم بأن الموقع يحتفظ بحقه في التدخل والدفاع الحصري في أي مطالبة تجيز له الحصول على تعويض، وفي هذه الحالة يتعين على المستخدم أن يتعاون مع الموقع على النحو المطلوب.

سادساً: مسؤولية الموقع محدودة تجاه المستخدم، حيث لا يتحمل الموقع أي التزام تجاه الأضرار العرضية أو غير المباشرة أو التبعية أو الخاصة أو التأديبية أو التحذيرية من أي نوع بما في ذلك على سبيل المثال لا الحصر، خسارة الإيرادات أو الأرباح أو خسارة الأعمال أو فقدان البيانات المرتبط بأي شكل بهذا الموقع، أو مقابل أية مطالبة أو خسارة أو إصابة تقوم على الأخطاء أو الهفوات أو الانقطاعات أو عدم الدقة في الموقع الإلكتروني، علماً بأن أي مطالبة ضد الموقع تكون محدودة في إطار المبلغ الذي يقوم بدفعه في حال وجوده لاستخدام هذا الموقع.

سابعاً: المراسلات الإلكترونية المتبادلة بين الموقع والمستخدم ملزمة، ويوافق المستخدم بموجب هذه الشروط على أن أية مراسلات إلكترونية متبادلة فيما بيننا بما في ذلك على سبيل المثال لا الحصر البريد الإلكتروني، صالحة وإلزامية ومعمول بها، كما يوافق على إمكانية استخدام أي من الاتصالات الإلكترونية كدليل داخل المحكمة في حال وقوع أي نزاع بين الموقع والمستخدم.

ثامناً: إذا كان أي شرط من شروط الاستخدام غير قانوني أو باطلاً أو غير قابل للتنفيذ، تبقى الشروط الأخرى نافذة.