fbpx

الجمعة 2 شوال 1442ﻫ - 14 مايو، 2021

دلال.. أول “مسحراتية” في مصر

img

يعدّ المسحراتيّ من أهمّ المظاهر المرتبطة بشهر رمضان الكريم كلّ عام، وهو مهنة رمضانيّة تتوارثها الأجيال.

ورغم التقدّم التكنولوجيّ الهائل الذي أدّى إلى تراجع أهميّتها، إلاّ أنّ مهنة المسحراتيّ ما زالت موجودة، خصوصاً في الأرياف والمناطق الشعبيّة، فهي مهنة تعتبر شاقّة، إذ يسير المسحراتيّ في الشوارع لمدّة ثلاث ساعات مردّداً التواشيح الدينيّة والعبارات الشهيرة على إيقاع الطبلة مثل “إصحى يا نايم”.

كما أنّ عائدها الماديّ محدود، إذ ينتظر المسحراتيّ حتّى أوّل أيّام العيد ليمرّ على المنازل من أجل أن يتلقّى المال والهدايا. ورغم ذلك، قرّرت عبد القادر امتهان هذه المهنة، لتصبح السيّدة الأولى التي تكسر هذه القاعدة.

المكان.. مصر

قبل 9 سنوات، قررت السيدة المصرية دلال عبدالقادر (46) ملء الفراغ الذي تركه رحيل شقيقها الذي كان يعمل مسحراتيا خلال شهر رمضان المبارك، فحلت محله في القيام بهذا الدور في حي حدائق المعادي الشعبي بجنوب القاهرة، لتكسر بذلك احتكار الرجال لهذه المهنة الموسمية التي تقاوم الانقراض، نتيجة تغير عادات الناس ومواعيد نومهم ويقظتهم، واختلفت الحال عما كانت عليه في العصر الذهبي للمسحراتي.

  • العلامات :
  • لا يوجد علامات لهذا المقال.
img
الادمن

العدسة

اترك تعليقاً

العلامات

المنشورات ذات الصلة