fbpx

الثلاثاء 25 رجب 1442ﻫ - 9 مارس، 2021

حماس تحث قطر وتركيا على التدخل لضمان إجراء الانتخابات الفلسطينية في موعدها

img

حثت حركة حماس قطر وتركيا على التدخل لضمان إجراء الانتخابات الفلسطينية في مواعيدها المحددة حسب المرسوم الرئاسي، وضمان نزاهتها وحريتها في الضفة الغربية وقطاع غزة.

ووجه رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية رسالتين منفصلتين لأمير قطر تميم بن حمد، والرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وأكد هنية قرار حماس “المضي قدماً في مسار المصالحة عبر إجراء الانتخابات العامة بمراحلها الثلاث، التشريعية والرئاسية والمجلس الوطني الفلسطيني ابتداء من مايو المقبل”.

كما دعا هنية المجتمع الدولي للضغط على إسرائيل لعدم عرقلة الانتخابات أو التدخل في العملية الانتخابية خاصة في مدينة القدس.

وأكد هنية أن حماس ملتزمة بتنفيذ كل ما تم الاتفاق عليه، وستعمل حسب مسؤوليتها الوطنية على توفير المناخ الحر واللازم لإجراء انتخابات تعبر عن الوجه الحضاري للشعب الفلسطيني.

ووصلت وفود الفصائل الفلسطينية إلى قطاع غزة عبر معبر رفح قادمة من القاهرة بعد انتهاء مباحثات مع المسؤولين المصريين بشأن الانتخابات.

وذكرت مصادر فلسطينية، أن وفود 13 فصيلاً بما فيها حركتي فتح وحماس عادت إلى قطاع غزة بعد أسبوع من زيارتها العاصمة المصرية.

وأفادت المصادر بوصول عبد الحكيم عوض المسؤول في التيار الإصلاحي في حركة فتح الذي يتزعمه محمد دحلان، إلى قطاع غزة لأول مرة منذ عام 2007.

وكان عوض قد غادر برفقة العشرات من قيادات فتح في غزة عقب سيطرة حركة حماس على الأوضاع في القطاع بالقوة العسكرية بعد جولات من الاقتتال الداخلي.

وأعلنت الفصائل الفلسطينية الأسبوع الماضي اتفاقها على آليات إجراء الانتخابات العامة في محادثات أجرتها يومي الإثنين والثلاثاء الماضيين في القاهرة برعاية مصرية.

وكانت مصادر مقربة من حركة حماس، كشفت أن الحركة تميل لترشيح قيادات من الصف الثاني والثالث وكفاءات وطنية ومستقلين في قائمتها للانتخابات التشريعية المقبلة المقررة في مايو المقبل، وأنها لا ترغب في تصدر قياديي الصف الأول فيها للقائمة، كما كان عليه الحال في انتخابات العام 2006، والتي حصلت فيها حماس على الأغلبية بـ 76 مقعداً من أصل 132.

ومن المقرر أن يتم إجراء الانتخابات على 3 مراحل، تبدأ بالانتخابات التشريعية في 22 مايو المقبل، ثم الانتخابات الرئاسية في 31 يوليو المقبل، على أن تعتبر نتائج انتخابات المجلس التشريعي المرحلة الأولى في تشكيل المجلس الوطني الفلسطيني، ويتم استكمال انتخابات المجلس الوطني في 31 أغسطس المقبل.

وفي سياق منفصل، ما زالت الانتخابات الداخلية التي ستفرز أعضاء المكتب السياسي العام والمكاتب السياسية الفرعية وقيادات حماس في المناطق الفلسطينية مستمرة، ومن المقرر أن تنجز جميع ترتيباتها في غضون الشهرين المقبلين، على الرغم من التحضير للانتخابات الفلسطينية العامة.

img
الادمن

العدسة

اترك تعليقاً

العلامات

المنشورات ذات الصلة