fbpx

الأربعاء 25 ذو الحجة 1442ﻫ - 4 أغسطس، 2021

حقول أنطاليا التركية تكتسي بمليون سجادة حمراء.. ما السر؟

img

إذا كنت في محافظة أنطاليا التركية، ستكون من بين المحظوظين، إن حالفتك الصدفة، أو تعمدت الذهاب إلى حقول منطقة “دوشاما”، جنوب غربي تركيا، حيث مساحات واسعة تكتسي باللون الأحمر، تشكل زخارف متداخلة، حيث يقوم أصحاب هذه الأراضي، بوضع آلاف قطع السجاد في مشهد مدهش يجذب عشاق التصوير، ومحبي اقتناء السجاد التقليدي اليدوي.

ووثقت صاحبة مدونة “Travelling Lens Photography” عبر الإنترنت، لانيل رشيد، هذا المشهد السنوي في يوليو/تموز من عام 2019.

آلاف السجادات

وأثارت حقول السجاد الزاهية اهتمام رشيد عندما سمعت عن هذا التقليد الفريد، ما شجعها على التوجه إلى “دوشاما ألتي” مع زوجها لرؤية المشهد بعينيها.

وقالت رشيد: “كان من الصعب جداً العثور عليه لعدم وجود أي لافتات، أو أي شيء لتوجيهك إلى هناك”.

وأدى ذلك إلى موقف طريف، إذ لجأ الثنائي إلى الطرق على باب شخص غريب لسؤاله عن الاتجاهات.

قطع السجاد تغطي حقول دوشاما في تركيا 4

قطع السجاد تغطي حقول دوشاما في تركيا 4

وبشكل عفوي، وبرحابة صدر، اقترح الرجل أن يركب سيارتهما ويوجههما إلى الطريق الصحيح.

وأكدت الأمريكية، التي تعيش في تركيا حالياً، أن هذا ما جذبها للعيش في البلاد، إذ قالت: “السكان يتمتعون بالكرم، ويريدون مشاركة ما لديهم، ويعتنون بغيرهم”.

قطع السجاد تغطي حقول دوشاما في تركيا 3

قطع السجاد تغطي حقول دوشاما في تركيا 3

ولدى الوصول إلى الحقل، سيتفاجأ المرء بمساحات شاسعة تحولت من اللون الأخضر إلى الأحمر سبب العدد الهائل من قطع السجاد التي تغطيها.

وأكدت رشيد المهتمة بالفن: “ذكّرني الأمر نوعاً ما بلوحة. وكانت هناك الكثير من الألوان، والتصاميم”.

وزادت الجبال والطبيعة المحيطة بالحقل من جمال المشهد الذي رأته أمامها أيضاً.

قطع السجاد تغطي حقول دوشاما في تركيا 2

قطع السجاد تغطي حقول دوشاما في تركيا 2

تقليد متواصل منذ السبعينيات

وأشارت وكالة الأناضول إلى أن نشر قطع السجاد في الحقول يبدأ بحلول شهر مايو/أيار، ويتم جمعها مرة أخرى في سبتمبر/أيلول من كل عام، وهو تقليد متواصل في المنطقة منذ سبعينيات القرن الماضي.

وتُنشر قطع السجاد في الحقول بعد انتهاء سكان الأرياف بالمنطقة من الحصاد، و”هذا النوع من السجاد المنشور في حقول أنطاليا، عادةً ما يكون من النوع المصنوع يدوياً، وباستخدام صبغات طبيعية، ويتم نشر الآلاف منها حتى تكتسب لونها الحقيقي الزاهي”.

وخلال وقتها بين الحقول، لم تستطع الأمريكية الاكتفاء بالتقاط الصور بفضل التنوع الكبير لقطع السجاد التي أحاطت بها من كل جانب، وقالت: “سترغب بالذهاب إلى كل سجادة لكون كل واحدة منها مميزة حقاً”.

قطع السجاد تغطي حقول دوشاما في تركيا 1

قطع السجاد تغطي حقول دوشاما في تركيا 1

وتمنت رشيد لو كانت لديها طائرة “درون” ذاتية القيادة لتوثيق المشهد الشامل للحقول من الأعلى.

وتأتي قطع التي تزين الحقول من ماطق تركيا مختلفة، وهي تُنشر في الحقول لتتعرض لأشعة الشمس نهاراً، والرطوبة ليلاً.

وتبقى قطع السجاد في الحقول حتى يتحول لونها إلى الفاتح، وتُطهر من الجراثيم، وذلك وسط حراسة على مدار اليوم خشية هطول الأمطار.

وفي الطريق إلى حقول “دوشاما ألتي”، سيصادف المرء مشاهد ساحرة للجبال، والطبيعة، ويمكن التوقف أيضاً لشراء الفاكهة والمنتجات الزراعية التي يبيعها القرويون إلى جانب الطريق.

img
الادمن

العدسة

اترك تعليقاً

العلامات