fbpx

الثلاثاء 12 ذو القعدة 1442ﻫ - 22 يونيو، 2021

حرائق منشآت نفطية وغرق أكبر سفينة في إيران.. من الفاعل؟

img

بعد نشوب عدة حرايق في منشآت نفطية  بمنطقة الأهواز جنوب غربي إيران خلال اليومين الماضيين، أفادت تقارير إعلامية في أعقاب حريق هائل في مصفاة نفط في العاصمة طهران هذا الأسبوع. بالإضافة إلى غرق أكبر سفينة بحرية إيرانية في خليج عمان.

وأشارت بعض هذه التقارير إلى أن إسرائيل قد تكون وراء هذه الحوادث. لكن إيران قالت إن كلا الواقعتين كانا “حادثتين”.

وقال المحلل الإيراني المقيم في لندن، علي نوري زاده، لموقع “صوت أميركا” إنه يعتقد أن الحرائق الأخيرة في الأهواز ربما لم تكن أعمال تخريب، لأن هناك حرائق في حقول النفط في الأهواز كل صيف. لكنه يعتقد أن غرق السفينة وحريق مصفاة طهران ربما كانتا أعمال تخريبية، على الرغم من نفي الحكومة الإيرانية.

وأكد نوري زاده أن حريق مصفاة طهران لم يكن حريقًا طبيعيا بل كان حريق دقيقا للغاية وأضراره جسمية، فقد دمر معظم أجزاء المصفاة.

وأضاف نوري زاده أن الوضع الاقتصادي داخل إيران “لم يكن أسوأ من أي وقت مضى منذ الثورة الإيرانية عام 1979”. وقال إن إحدى المشكلات الكبرى هي أن الجمهورية الإسلامية “وضعت أشخاصاً غير أكفاء ليس لديهم خبرة فنية مسؤولين عن منشآت النفط والبنية التحتية الرئيسية الأخرى”.

وصرح مهرداد خنساري، دبلوماسي إيراني سابق، أن الحكومة الإيرانية ربما نفت أن تكون أي من الأحداث الأخيرة تخريبية لأنها شعرت بالحرج من الاعتراف بأنها غير قادرة على حماية بنيتها التحتية الحيوية.

وقال خنساري: “من الواضح أن النظام هادئ ولا يوجه أصابع الاتهام لأنه سيضر بمصالح النظام بالقول إنه غير قادر على حماية منشآته، لكن الشكوك تشير إلى أن الأيدي الإسرائيلية تقف وراء ذلك على الأرجح”.

وشدد خنساري على أنه لم يتبى أحد أي من هذه الأحداث، مشيرا إلى أن عدد من الدول لديها مصلحة في إرسال إشارات لإيران بأن سلوكها العدواني لن يتم التسامح معه بعد الآن.

وقال “هناك العديد من الأطراف المهتمة بإرسال رسائل للإيرانيين ما يفعلونه في المنطقة وضد أطراف أخرى – كإمدادهم بصواريخ تطلق فوق إسرائيل، أو تدمير منشأة نفطية كما كان الحال مع السعوديين، أو الإضرار بالسفن [الإسرائيلية] في الخليج  هناك تكلفة لكل ذلك”.

وأشار إلى إنه تحدث مع قبطان سابق في السفينة التي غرقت وأكد أن هذه السفينة لا تغرق إلا إذا اصطدمت بطوربيد أو عبوة ناسفة تحت الماء.

  • العلامات :
  • لا يوجد علامات لهذا المقال.
img
الادمن

العدسة

اترك تعليقاً

العلامات

المنشورات ذات الصلة