fbpx

الجمعة 2 شوال 1442ﻫ - 14 مايو، 2021

تماثيل سليماني إلى الواجهة مجدداً

img

تحت عنوان “التماثيل التي تثير الاشمئزاز”، انتقد مساعد الشؤون الفنية في وزارة الثقافة والإرشاد الإيرانية، سيد مجتبى حسيني، طريقة تصميم تماثيل قاسم سليماني، الذي قتل بغارة أميركية في بغداد مطلع يناير برفقة عدد من قيادات الحشد الشعبي على رأسهم أبو مهدي المهندس، ووصفها بـ”القبيحة”.

ونشرت وكالة “إيسنا” مقال حسيني، الذي وجه فيه نقدا للتماثيل التي يتم تصميمها لسليماني في مدن ومحافظات إيرانية عدة، وقال: “نلاحظ أن هناك تماثيل يتم الكشف عنها واحدًا تلو الآخر في المدن الإيرانية المختلفة، وهي تثير الاشمئزاز في نفوس المشاهدين، بدل أن تكون سببا في الشعور بالتكريم والتقدير”، وفق ما نقله موقع “إيران إنترناشيونال”.

كما أشار إلى الانطباع السلبي تجاه هذه التماثيل بين رواد وسائل التواصل الاجتماعي وظهور موجة من السخرية والانتقاد لها، وقال: “هذه التماثيل تفتقر لأدنى معايير التناسب المطلوب.. تنتشر صورها في وسائل التواصل وتثير انتقادات المحب والمبغض”.

هذا وقبل شهور، أثار تمثال قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني في مدينة جيروفت بمحافظة كرمان، ضجة واسعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي في البلاد.

وأشارت عدة مواقع، منها “إذاعة فردا” و”بي بي سي فارسي” إلى أن سوء الجودة الفنية للتمثال أثار موجة انتقادات واسعة، بسبب تدني جودته، في حين تساءل آخرون: “ماذا فعل للبلاد لكي ينصب له تمثال غير إغداق أموالنا في جيوب الميليشيات في الخارج؟”.

في المقابل، رد عمدة مدينة جيرفت، نعمت الله حسين زادة، على تلك الانتقادات، قائلاً بحسب ما أفادت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية (إيسنا)، إن “عيوب التمثال أبلغت إلى المقاول المسؤول بهدف تصحيحها قريبا”، إلا أن العمدة لم يذكر اسم الشركة المسؤولة عن التمثال.

واقترح المساعد الفني في جانب من مقاله أن يتم الاهتمام بـ”جودة تعليم الفن” بدل العمل على “زيادة عدد الجامعات”، وهو يشير إلى تراجع الأداء الفني للرسامين والنحاتين في إيران بسبب عدم اهتمام النظام التعليمي بهذه الجوانب.

وكان تمثال آخر لسليماني في مدينة بندر أنزلي الساحلية في شمال البلاد، أثار انتقادات أيضا.

img
الادمن

العدسة

اترك تعليقاً

العلامات

المنشورات ذات الصلة