fbpx

الأحد 12 صفر 1443ﻫ - 19 سبتمبر، 2021

بعد معارك دامية مع القوات الأفغانية.. طالبان تسيطر على ولايتين جديدتين

img

بعد معركة دامية، اندلعت بين القوات الأفغانية وجماعة طالبان، في مدينتي ساري بول وقندوز شمال أفغانستان، أعلنت الأخيرة سيطرتها على عاصمتي ولايتين جديدتين في أفغانستان، في حين لم تؤكد ذلك مصادر حكومية.

وذكرت وسائل إعلامية أن السلطات المحلية وجهت نداء لإرسال تعزيزات لمنع سقوط ساري بول عاصمة الولاية التي تحمل الاسم نفسه، والتي أعلنت طالبان من جانب واحد سيطرتها عليها، وذلك بعد أيام من الاستيلاء على عاصمتي ولايتين.

وأضافت أن طالبان اقتحمت قندوز عاصمة ولاية تحمل الاسم نفسه أيضا، ورفعت علمها وسطها، معلنة سيطرتها عليها بعد مواجهات طاحنة، في وقت تواصل فيه القوات الحكومية صد الهجوم في مواقع مختلفة من المدينة.

وتقول فرانس برس إن سقوط قندوز الواقعة في أقصى شمال البلاد سيكون الأهم منذ أن بدأ مقاتلو الحركة هجومهم في مايو الماضي مع بدء القوات الأجنبية المراحل الأخيرة من انسحابها.

وقال مراسل وكالة فرانس برس في قندوز: “سقطت قندوز. سيطرت طالبان على جميع المباني الرئيسية في المدينة” التي وقعت ثلاث مرات بأيدي المتمردين منذ 2015.

وتحدثت فرانس برس إلى عضو مجلس ولاية قندوز أمر الدين والي الذي قال إن “قتالا شرسا من شارع إلى شارع يدور في أجزاء متفرقة من المدينة”، موضحا أن “بعض القوات الأمنية انكفأت باتجاه المطار”.

فيما قال عبد العزيز أحد سكان قندوز باتصال هاتفي إن “مقاتلي طالبان وصلوا إلى الساحة الرئيسية في المدينة والطائرات تقصفهم”. وتحدث عن “فوضى عارمة” في المدينة.

وفي هذا السياق، عبرت السفارة الأميركية في كابل بمنشور على تويتر عن “إدانتها واستنكارها لهجمات طالبان على المدن الأفغانية”.

وذكرت السفارة أن “سعي طالبان إلى الحكم عن طريق القوة يتعارض مع ادعاءات الحركة بشأن حل الصراع عن طريق الحوار”.

والجمعة الماضية، استولت طالبان على أول عاصمة لولاية هي زرنج في نيمروز، وفي اليوم التالي قال المتحدث باسم طالبان ذبيح الله مجاهد إنه تمت السيطرة بشكل كامل على مدينة شبرغان الاستراتيجية عاصمة جوزجان شمال أفغانستان.

وأضاف مجاهد “قتلنا عددا من قوات الكوماندوز الأفغانية في هجوم على مدينة فيض أباد عاصمة بدخشان شمال أفغانستان، وتمت السيطرة بشكل كامل على السجن في مدينة شبرغان وتم إطلاق سراح جميع السجناء”.

وكانت وزارة الدفاع الأفغانية أعلنت، السبت، مقتل 385 عنصرا من الحركة وإصابة 210 آخرين خلال 24 ساعة.

وأشارت الوزارة إن المعارك مستمرة في أكثر من 15 محافظة، مضيفة أن قائد منطقة داشت أرشي في حركة طالبان، مولوي شاه محمود، قتل بغارة جوية على محيط مدينة قندوز شمال أفغانستان.

img
الادمن

العدسة

اترك تعليقاً

العلامات