fbpx

الأثنين 17 رجب 1442ﻫ - 1 مارس، 2021

بعد ضرب منشأة سرية بدمشق.. تأهب إسرائيلي في الجولان

img

بعد تنفيذ الجيش الإسرائيلي فجراً غارات جوية على مواقع تابعة لفيلق القدس الإيراني وقوات النظام السوري، شهدت مرتفعات الجولان والمنطقة الشمالية في إسرائيل تأهباً عسكرياً.

وأفادت المصادر أن إسرائيل نشرت عدداً من بطاريات القبة الحديدية في المنطقة الشمالية، تحسباً لإطلاق أية صواريخ باتجاهها.

وكان الجيش الإسرائيلي أعلن في وقت سابق، أن طائرات حربية إسرائيلية قصفت ليلاً أهدافاً مرتبطة بإيران في سوريا، بعد أن اكتشفت القوات عبوات ناسفة مزروعة على جانب الطريق على طول الحدود في مرتفعات الجولان وضعت من قبل خلية سورية بقيادة القوات الإيرانية.

كما أوضح أن القصف استهدف منشآت تخزين ومقرات ومجمعات عسكرية بالإضافة إلى بطاريات صواريخ سورية مضادة للطائرات.

منشأة سرية في مطار دمشق

وفي وقت لاحق كشف المتحدث العسكري الإسرائيلي جوناثان كونريكوس، أن الضربات استهدفت المقر العسكري الإيراني في مطار دمشق، وهو منشأة سرية تستضيف ضباطاً عسكريين إيرانيين زائرين والفرقة السابعة لجيش النظام، التي تشرف على الجانب السوري من مرتفعات الجولان.

في حين أعلنت وسائل إعلام تابعة للنظام، أن الضربات قتلت ثلاثة جنود وأصابت آخر وألحقت أضراراً مادية. بينما أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان ارتفاع عدد القتلى إلى 10، 3 من قوات النظام والآخرين تابعين لميليشيات إيرانية.

يذكر أن إسرائيل شنت مئات الضربات ضد أهداف عسكرية مرتبطة بإيران في سوريا على مر السنوات الماضية، لكنها نادراً ما أعلنت تنفيذها رسمياً.

وتعتبر الحكومة الإسرائيلية إيران أكبر تهديد لها، مكررة أنها لن تتسامح مع إقامة وجود عسكري إيراني دائم في سوريا، خاصة بالقرب من حدودها.

img
الادمن

عدسة

هناك حقيقة مثبتة منذ زمن طويل وهي أن المحتوى المقروء لصفحة ما سيلهي القارئ عن التركيز على الشكل الخارجي للنص

اترك تعليقاً

العلامات

المنشورات ذات الصلة