fbpx

السبت 17 ربيع الأول 1443ﻫ - 23 أكتوبر، 2021

بعد تاريخ حافل..مصر توّدع “المشير طنطاوي”

img

توفي صباح اليوم الثلاثاء، المشير محمد حسين طنطاوي، أحد أبرز الرموز العسكرية المصرية، والمعروف بتاريخه النضالي، حيث خاض 3 حروب، وتولى مسؤولية إدارة شؤون مصر في مرحلة تاريخية مصيرية وحاسمة، مع اندلاع أحداث الثورة الشعبية في 25 يناير 2011.

قبل حوالي 3 أشهر تعرض المشير طنطاوي لأزمة صحية، وفارقنا اليوم بعد معاناة مع المرض عن عمر يناهز 85 عاما، تاركاً سجلا حافلا بالانجازات الوطنية والقومية، وشارك في حرب 1967، وحرب الاستنزاف، وحرب أكتوبر 1973.

ونعت الرئاسة المصرية طنطاوي في بيان جاء فيه: “فقدت مصر رجل من أخلص أبناءها وأحد رموزها العسكرية الذي وهب حياته لخدمة وطنه لأكثر من نصف قرن .. المغفور له المشير محمد حسين طنطاوي القائد العام للقوات المسلحة و وزير الدفاع والإنتاج الحربي الأسبق”.

وأشار البيان إلى أن الراحل كان بطلا من “أبطال حرب أكتوبر المجيدة ساهم خلالها في صناعة أعظم الأمجاد والبطولات التي سُجلت بحروف من نور في التاريخ المصري”.

ووصف البيان طنطاوي بالقائد “… ورجل دولة تولى مسؤولية إدارة دفة البلاد في فترة غاية في الصعوبة تصدي خلالها بحكمة واقتدار للمخاطر المحدقة التي أحاطت بمصر”.

ختم البيان بأن الرئيس عبد الفتاح السيسى ” يعرب باسمه وباسم شعب مصر وحكومتها عن خالص عزائه ومواساته لأسرة الراحل المشير محمد حسين طنطاوي”.

وكان طنطاوي قد تخرج من الكلية الحربية المصرية عام 1956، وعقبها تخرج من كلية القادة والأركان، وقد شارك في حرب 1967 وحرب الاستنزاف وحرب 1973.

وقد تولى طنطاوي إدارة شؤون البلاد بصفته رئيسًا للمجلس الأعلى للقوات المسلحة بعد تنحي الرئيس الراحل محمد حسني مبارك في 11 فبراير من العام 2011.

وبقي على رأس السلطة إلى أن جرى تسليمها إلى الرئيس المصري الراحل محمد مرسي، والذي  أحال  طنطاوي إلى التقاعد بتاريخ 12 أغسطس 2012.

img
الادمن

العدسة

اترك تعليقاً

العلامات