fbpx

الأربعاء 13 ذو القعدة 1442ﻫ - 23 يونيو، 2021

“انتخابات بيضاء” في الجزائر… “السلطة المستقلة” تستبق التشريعيات بجس النبض

img

استبقت السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات الجزائرية موعد 12 يونيو المقبل، من خلال تنظيم انتخابات افتراضية تحاكي الواقع، لجس نبض الشارع الجزائري وضبط الروتوشات الأخيرة لتنظيم العملية، التي يعوّل عليها بقوة لرفع نسبة المشاركة وجر الناخبين إلى صناديق الاقتراع، خاصة وأنها الاستحقاقات الأولى من نوعها في ظل النمط الانتخابي الجديد والقانون المعدّل مطلع سنة 2021.

سارعت السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات الزمن لوضع آخر الروتوشات الخاصة بالعملية الانتخابية المزمع تنظيمها يوم السبت المقبل، من خلال استعراض كافة تحضيراتها، عبر تنظيم يوم “انتخاب أبيض” بمشاركة كل الفاعلين في العملية للوقوف على مدى نجاعة تحضيراتها، خاصة وأنه لم يعد يفصلنا عن الموعد الانتخابي سوى أسبوع واحد، حيث قامت مصالح شرفي، السبت، بتجسيد مشاهد تمثيلية تحاكي يوم 12 جوان الجاري بحضور كافة المعنيين وأعضاء السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، هذه الأخيرة التي قامت بعملية تجريبية لطريقة الانتخاب وفرز الأصوات داخل المراكز، وكيفية احتساب نسبة المشاركة والمقاطعة، وصولا إلى رصد كافة مجريات العملية الانتخابية داخل مراكز التصويت عبر مختلف ولايات الوطن.

ويبدو أن النمط الانتخابي الجديد المبني أساسا على نظام القائمة المفتوحة، سيكون أول تحد أمام السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، خاصة وأن عدد المترشحين في هذا الاستحقاق السياسي يعد بالآلاف، وعليه فإن طريقة التصويت ستكون مغايرة عن سابقاتها ما جعل مصالح شرفي متخوفة من صعوبة التنظيم داخل المراكز، لذلك فقد سارعت لتحديد طريقة التصويت التي ستكون عبر إلزام الناخب بضرورة الدخول إلى المعزل لوحد، ومعه كل القوائم ويختار قائمة واحدة فقط، ثم يختار الأشخاص من قائمة واحدة، وفي حالة اختار الناخب لأكثر من شخص في قوائم مختلفة سيتم إلغاء صوته، كما أن القوائم الموضوعة أمام الناخب لا تحتوى على رأس القائمة، والترتيب يكون بالأحرف الأبجدية حسب ما نص عليه النظام الانتخابي الجديد، بالمقابل، أشارت السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات أنه في حال عدم اختيار الناخب لأي اسم من القائمة يحتسب صوته للقائمة.

وعند الفرز، يتم أولا احتساب أصوات كل قائمة بغض النظر عن توزيع الأصوات داخلها تماما كما كان معمولا به سابقا، وتحتسب نسبة العتبة 5 بالمائة كما كان سابقا، وتعني قسمة عدد الأصوات المعبر عنها ثم تضرب في نسبة 5 بالمائة نجد قيمة العتبة، وخلال هذه الاستحقاقات السياسية سيتم أيضا احتساب المعامل الانتخابي بقسمة عدد الأصوات التي حصلت عليها القوائم التي تجاوزت العتبة على عدد المقاعد المطلوب شغلها، ويتم بعد ذلك استبعاد كل القوائم التي لم تحصل على العتبة.

وحسب مصادر صحفية، فإن العملية الانتخابية الخاصة بأبناء الجالية الجزائرية بالخارج ستنطلق يوم 8 جوان المقبل، وهو نفس التاريخ المحدد بالنسبة للمراكز المتنقلة عبر ولايات الوطن، أين سيتم اعتماد نفس طريقة التصويت المحددة في القانون الجديد للانتخابات.

  • العلامات :
  • لا يوجد علامات لهذا المقال.
img
الادمن

العدسة

اترك تعليقاً

العلامات

المنشورات ذات الصلة