fbpx

السبت 22 رجب 1442ﻫ - 6 مارس، 2021

السعودية والأردن تدعمان تحرك المغرب في الكركرات

img

انضمت السعودية والأردن للإمارات بإعلانهما تأييد الإجراءات التي اتخذها المغرب لإرساء حرية التنقل المدني والتجاري في المنطقة العازلة للكركرات في الصحراء المغربية.

وأعربت وزارة الخارجية السعودية السبت، عن تأييد حكومة المملكة للإجراءات التي اتخذها المغرب الشقيق لإرساء حرية التنقل المدني والتجاري في المنطقة العازلة للكركرات في الصحراء المغربية.

كذلك استنكرت الخارجية السعودية أي ممارسات تهدد حركة المرور في هذا المعبر الحيوي الرابط بين المغرب وموريتانيا، داعية إلى ضبط النفس وعدم التصعيد امتثالاً لقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة.

من جانبها أكدت الخارجية الأردنية وقوف الأردن الكامل مع المملكة المغربية في كل ما تتخذه من خطوات لحماية مصالحها ووحدة أراضيها وأمنها.

وضددت الخارجية الأردنية على دعمها للخطوات التي أمر بها الملك محمد السادس لإعادة الأمن والأمان في المنطقة العازلة للكركرات على الحدود بين المغرب وموريتانيا ولضمان أمن المواطنين وانسياب الحركة المرورية والتجارية.

وكانت الإمارات قد أكدت تضامنها ووقوفها إلى جانب المغرب ودعم قرارات الملك محمد السادس بوضع حد للتوغل غير القانوني بالمنطقة العازلة للكركرات التي تربط المغرب بموريتانيا.

وفي وقت سابق من الجمعة، أعلن الجيش المغربي أن معبر الكركرات جنوبي المملكة أصبح الآن مؤمناً بالكامل بفضل حزام أمني يضمن تدفق البضائع والأشخاص عبر المعبر الحدودي بين المغرب وموريتانيا.

ويأتي تأمين هذا المعبر فيما أعلنت وزارة الخارجية المغربية الجمعة إطلاق عملية عسكرية في المنطقة العازلة للكركرات بالصحراء الغربية لطرد ميليشيات البوليساريو.

وأوضحت الرباط أن هذه العملية أطلقت من أجل وضع حد لحالة العرقلة الناجمة عن تلك الميليشيات، وإعادة إرساء حرية التنقل المدني والتجاري.

img
الادمن

العدسة

اترك تعليقاً

العلامات

المنشورات ذات الصلة