fbpx

الجمعة 10 صفر 1443ﻫ - 17 سبتمبر، 2021

الإمارات تعلن استقبالها الرئيس الأفغاني

img

استقبلت دولة الامارات الرئيس الأفغاني أشرف غني وعائلته في البلاد، بحسب بيان لوزارة الخارجية نقلته وكالة الأنباء الإماراتية (وام) ، والذي جاء فيه أن الاستقبال كان لاعتبارات إنسانية.

ولم تكشف الوكالة المزيد من التفاصيل بشأن ظروف وصول غني وعائلته إلى الإمارت.
وأكدّ البيان أن الإمارات تتابع التطورات الأخيرة في “أفغانستان الشقيقة”، مشددة على “ضرورة تحقيق الاستقرار والأمن بشكل عاجل”.

وأعربت الوزارة عن أملها في أن تعمل “الأطراف الأفغانية على بذل كافة الجهود لإرساء الأمن وتحقيق الاستقرار والتنمية في البلاد، بما يلبي آمال وتطلعات شعبه الشقيق”.

وكان غني قد غادر أفغانستان فجأة، الأحد الماضي، بعد سيطرة حركة طالبان على العاصمة كابل، وصرّح أنه قرر المغادرة “حقنا للدماء”.  تصريحه هذا جاء من خلال تدوينة نشرها غني على حسابه في فيسبوك حيث قال : “واجهت اليوم خيارات صعبة” هي إما “مواجهة مسلحين من طالبان أرادوا دخول القصر أو مغادرة البلد الغالي (أفغانستان) الذي كرست حياتي لحماية وحماية السنوات العشرين الماضية”.

وتابع قائلاً إنه “من أجل تجنب نزيف الدماء، اعتقدت أنه من الأفضل الخروج.، لقد فازت طالبان بالحكم بالسيف والبنادق والآن هم مسؤولون عن حماية شرف أبناء الوطن وثروتهم وكرامتهم”.

ودعا الحركة إلى “طمأنة جميع الناس والدول والقطاعات المختلفة والنساء في أفغانستان من أجل كسب الشرعية وقلوب الناس” و”وضع خطة واضحة للقيام بها ومشاركتها مع الجمهور”.

وسيطرت حركة طالبان على كامل أفغانستان، الأحد الماضي، بعد أسابيع من التقدم السريع داخل البلاد عقب انسحاب القوات الأجنبية.

وتعهدت الحركة في بيان لها  بعدم الانتقام من معارضيها، وباحترام حقوق النساء في حكم “مختلف” لأفغانستان عما كان عليه قبل عشرين عاما.

وصدر هذا الاعلان عقب عودة نائب زعيم طالبان الملا عبد الغني برادر إلى أفغانستان بعد مرور يومين على سيطرة الحركة -التي شارك في تأسيسها- على البلاد، ليكرس بذلك توليها الحكم مجددًا،  بعد مرور 20 عاماً على الإطاحة بحكمها على يد القوات الدولية بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية.

img
الادمن

العدسة

اترك تعليقاً

العلامات