fbpx

الأربعاء 13 ذو القعدة 1442ﻫ - 23 يونيو، 2021

إسرائيل تنشر أسماء قادة لحماس تمت تصفيتهم في غارات بغزة

img

نشر جهاز الأمن العام الإسرائيلي (الشاباك)، الأربعاء، أسماء أربعة قياديين في حركة حماس في قطاع غزة، قال إنه تمت تصفيتهم خلال نشاط عسكري إسرائيلي.

وأضاف أن جهاز أمن الاحتلال أعلن تصفية قائد لواء غزة بسام عيسى ورئيس شعبة السايبر ومدير مشروع رفع دقة الصواريخ في حركة حماس جمعة طحلة.

وحسب إعلام الاحتلال اعتبر الشاباك أن استهداف طحلة يشكل ضربة قوية لحركة حماس.

ومن بين قادة حماس الذين تمت تصفيتهم في قطاع غزة رئيس قسم المهندسين في هيئة التطوير حازم خطيب ورئيس قسم التطوير والمشاريع في هئية الانتاج التابعة لحماس جمال زبدة.

وفي أول رد فعل على هذه العمليات، توعد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في تغريدة باللغة العربية بتوجيه مزيد من الضربات لحركة حماس.

وذكر نتانياهو عبر تويتر : “قلت أمس للإرهابيين إن دمهم في رأسهم فقضينا قبل قليل على قادة كبار في هيئة أركان حماس بمن فيهم قائد لواء غزة وقادة آخرين وهذه هي مجرد البداية. سنوجه للإرهابيين ضربات لم يتخيلوها”.

وكان جيش الاحتلال أعلن في بيان ،الأربعاء، أنه وجهاز الشاباك نفذا عملية “معقدة وفريدة من نوعها” للقضاء على عدد من القادة الكبار في حركة حماس داخل مدينتي غزة وخان يونس.

وأضاف أن هؤلاء القادة يشكلون جزءا مهما من قيادة أركان الجناح العسكري لحماس ومقربين من القيادي البارز في الحركة محمد الضيف.

وقبل ذلك أكد جيش الاحتلال مقتل قياديين أمنيين اثنين في حركة حماس، وذلك في أعقاب إعلانه عن غارة استهدفت مبنى في القطاع مكونا من تسعة طوابق قال إنه كان “مركزا لاستخبارات” الحركة.

وقال الجيش في تغريدة إن “مقاتلاته بالتعاون مع جهاز الأمن العام، قامت بتحييد شخصيات رئيسية في استخبارات حماس: رئيس جهاز أمن الاستخبارات العسكرية في الحركة، حسن القهوجي، ونائبه، وائل عيسى، قائد شعبة مكافحة التجسس”، في الغارات الجوية التي شنها في قطاع غزة.

وأعلنت إسرائيل، من قبل، أنها استهدفت مبنى في مدينة غزة، فجر الأربعاء، فيما أطلقت حركتا “حماس” و”الجهاد” مئات الصواريخ باتجاه الأراضي “الإسرائيلية”.

ويضم المبنى “شققا سكنية وشركات طبية وعيادة أسنان”، وقد أطلقت طائرة من دون طيار خمسة صواريخ تحذيرية قبل القصف، بحسب أسوشيتد برس.

وقال المتحدث باسم جيش الاحتلال، أفيخاي أدرعي، في تغريدة، إن المبنى كانت تستخدمه حماس “كمركز استخبارات”، مشيرا إلى أن القوات حذرت السكان المتواجدين في البناية قبل الغارات وأعطتهم مهلة زمنية للخروج منه.

وأعلن جيش الاحتلال صباح الأربعاء أن مجموعات فلسطينية مسلحة أطلقت أكثر من ألف صاروخ من قطاع غزة على إسرائيل منذ مساء الإثنين، مضيفا أنه تم اعتراض 850 منها بمنظومة الدرع الصاروخية أو سقطت على إسرائيل، بينما سقط مئتان على الجانب الآخر الفلسطيني من القطاع.

وفي إسرائيل، قتل خمسة أشخاص في إطلاق الصواريخ وأصيب عشرات بجروح، بحسب الشرطة وخدمات الإنقاذ.

وذكرت وزارة الصحة في غزة أن الغارات الجوية الإسرائيلية على القطاع التي نفذت ردا على إطلاق الصواريخ منذ الاثنين، أسفرت عن مقتل 35 فلسطينيا على الأقل بينهم 12 طفلا.

وذكرت حركتا حماس والجهاد الإسلامي أن قادة لهما قتلوا في هذه الغارات. وأعلن جيش الاحتلال الأربعاء أنه اعترض طائرة مسيرة آتية من قطاع غزة. واندلعت دوامة العنف هذه بعد صدامات في القدس الشرقية التي تحتلها إسرائيل منذ العام 1967.

  • العلامات :
  • لا يوجد علامات لهذا المقال.
img
الادمن

العدسة

اترك تعليقاً

العلامات

المنشورات ذات الصلة